احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

أخطاء شائعة في حالات الإسعافات الأولية.. تجنب حدوثها
234 0

أخطاء شائعة في حالات الإسعافات الأولية.. تجنب حدوثها

بواسطة طبيبى اون لاين السبت، ٣٠ مارس ٢٠١٩

اهتمامك بالإسعافات الأولية وقواعدها قد يساعدك في انقاذ حياة شخص أو حتى التعامل مع الجروح والإصابات البسيطة بشكل صحيح حتى لا تتدهور إلى إصابة خطيرة.

يتداول الناس الكثير من المعلومات المتعلقة بالإسعافات الأولية ولكنها للأسف ليست جميعها صحيحة فهناك الكثير من الأخطاء الشائعة التي يقومون بها لكن معلومة واحدة خاطئة تكفي لأن يفقد المصاب حياته.

لذا نهتم في هذا المقال بذكر تلك الأخطاء الشائعة والبدائل الصحيحة لها.

الأخطاء الشائعة في الإسعافات الأولية:

1- الإسعافات الأولية في حالة فقدان الوعي:

  • الإجراء الخاطئ:
  1. تحريك الشخص فاقد الوعي أو محاولة وضعه في وضعية الوقوف أو الجلوس يعتبر من الأخطاء الأكثر شيوعاً في الإسعافات الأولية لفاقدي الوعي. إذ تتسبب هذه الوضعيات في إعاقة وصول الدم إلى المخ، مما يؤدى إلى زيادة مدة فقدان الوعي.
  2.  كما يسارع البعض في حث المصاب بفقدان الوعي على تناول مشروبات أو أطعمة اعتقاداً منهم أن المصاب بحاجة إلى رفع معدلات السكر في الدم.
  3.  ولكن الحقيقة أن الإغماء قد يكون له أسباب عديدة أخرى وإعطاء المريض السوائل أو الأطعمة قد يتسبب في انسداد المسار الهوائي وبالتالي يؤدي إلى الاختناق.
  • الإجراء الصحيح:
  1. تتنوع أسباب فقدان الوعي ولكن ما يحدث في جميع الحالات هو عدم وصول الدم إلى المخ مما يؤدي إلى فقدان الوعي. لذا قم بوضع ساق المريض فوق شيء مرتفع بحيث يكون مستوى قدمه أعلى من مستوى رأسه وبالتالي تساعد على وصول الدم إلى المخ.
  2. قم بتدليك الأوتار التي تربط بين الكتف وأول عظام القفص الصدري.
  3. حاول التحدث إلى الشخص فاقد الوعي حتى لا يفقد وعيه كليًا لأن حاسة السمع هي آخر حاسة تتوقف عن العمل في جسم الإنسان، إذ أنه حين ينتبه إلى حديثك من خلال أذنيه فينشط الوعي لديه، مما يقلل من نسبة فقدانه الوعي كلياً.

2- الإسعافات الأولية في حالات الحروق:

  • الإجراء الخاطئ:
  1. من الأخطاء الشائعة في التعامل مع الحروق أن يقوم المسعف بوضع قطعة ثلج على المنطقة المصابة بالحرق، أو تغطية المنطقة المصابة بالحرق بالأربطة والضمادات بينما هذا الإجراء لن يفيد الحرق.
  2. أما استخدام البن أو معجون الأسنان أو الدقيق فسوف يخفف من الحرق بعض الشيء ولكنه سيُحدث مضاعفات أخرى من خلال تكوُن بيئة بكتيرية قد تلوث مكان الحرق وتؤخر من شفائه.
  • الإجراء الصحيح:

أنسب طريقة لإسعاف الحروق هي أن تقوم بوضع المنطقة المصابة بالحرق تحت ماء بارد متدفق مثل مياه الصنبور لمدة تقارب 15 دقيقة. المياه تخفف من حدة الألم ولكنها لا تعمل على علاج الحرق لذا فمن الضروري تطبيق كريم مخصص للحروق ويفضل الاستعانة بالطبيب لمعرفه درجة الحرق والكريم الأنسب له.

3- الإسعافات الأولية للمصاب بالاختناق

  • الإجراء الخاطئ:
  1. يلجأ بعض الأشخاص إلى الطرق على ظهر المصاب بالاختناق، اعتقاداً منهم أن الطرق يساعد على مرور الشيء المسبب للاختناق في القصبة الهوائية. لكن هذا الإجراء يعد خطيراً للغاية فاحذر القيام به.
  2. كما يلجأ البعض الآخر إلى استخدام العطور والروائح النفاذة، اعتقادا منهم بأنها تعمل على إفاقة الشخص المصاب بالاختناق، ولكن تلك الروائح غالبا ما لا تفيد المصاب، خاصة إذا كان اختناقه بسبب ضيق التنفس لتواجده فى مكان مزدحم أو خوفه من الأماكن المغلقة كالمصعد مثلاً.
  • الإجراء الصحيح:

والحل الأمثل في تلك الحالة هو تعريض الشخص المصاب فوراً للهواء الطلق من خلال اصطحابه إلى مكان مفتوح مع الحرص على عدم تجمع العديد من الأشخاص من حوله لتوفير التهوية اللازمة، كما يجب تعريض منطقة الرقبة للهواء، وفى حالة ارتداء المصاب رباط الرقبة (أو الحجاب في حال السيدات) فيجب فكّه فوراً حتى يتمكن المصاب بالاختناق من التنفس بشكل أفضل وأكثر عمقاً.

4- الإسعافات الأولية للجروح

  • الإجراء الخاطئ:

من عادة بعض الأشخاص وضع منتجات بعينها على الجروح مثل البُن بغرض كتمان النزف. من أخطار هذا الإجراء احتمال تلوث المنتج مما يؤدي إلى تلوث الدم وتعرض المريض لمخاطر كبيرة.

  • الإجراء الصحيح:

الإجراء الصحيح هو تطهير الجرح أولاً باستخدام المطهرات المخصصة لذلك ثم استخدام ضمادة معقمة لوقف النزف وذلك كحل مؤقت لحين الذهاب إلى الطبيب المختص.

5- التعامل مع نزيف الأنف

  • الإجراء الخاطئ:

من الإجراءات الخاطئة في التعامل مع المصاب بنزيف الأنف ارجاع رأس المصاب إلى الخلف اعتقاداً بأن ذلك سوف يوقف النزيف ولكن العكس هو الصحيح، إذ تعمل هذه الوضعية على تسرب الدم إلى الحلق ومن ثًمً ابتلاعه من قِبَل المريض. مما يؤثر على المعدة مسبباً ارتجاعا في بعض الحالات.

  • الإجراء الصحيح:

الحل الأمثل في هذه الحالة هو تغيير وضع رأس فاقد الوعي وميلها إلى الأمام مع محاولة الضغط على جانبي الأنف بالأصابع لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق، وإن لم يتوقف الدم عن النزيف بعد مرور ربع ساعة يجب الإسراع بنقل المريض إلى إلى أقرب مستشفى.

6- الإسعافات الأولية للغريق:

  • الإجراء الخاطئ:

من الأخطاء التي يقع فيها الكثيرون عند التعامل مع الشخص فاقد الوعي بسبب الغرق, أن يقوم المسعف بالضغط على معدته ظنًا منه أن هذا الإجراء يعمل على تفريغ كمية الماء التي ملأت جسده ورئتيه مما يزيد من خطورة الأمر.

  • الإجراء الصحيح:
  1. أفضل طريقة للتعامل مع الشخص الناجي من حالة غرق هي رفع رأسه للأعلى قليلاً، مع هز كتفه بهدوء ومحاولة النداء عليه للتأكد من أنه لم يفقد وعيه كليًا لأنها من أهم طرق الإفاقة. وعليك التأكد من أن فاقد الوعي يتنفس بطريقة سليمة وأنسب طريقة تساعده على ذلك هي مساعدته على الاستلقاء على أحد جانبيه وإرجاع رأسه للخلف.
  2. أما إذا كانت حالة الغريق قد وصلت إلى توقف التنفس نهائياً، فيجب البدء على الفور في عمل تنفس صناعي للمصاب حتى يخرج الماء الذي يملأ رئتيه لاستعادة التنفس بشكل طبيعي.

7- الإسعافات الأولية للسقوط:

  • الإجراء الخاطئ:

قد يتعرض الشخص الذي سقط إلى العديد من الإصابات منها الكسر أو الالتواء وغيرها من الإصابات المحتملة، لذا يجب توخي الحذر عند التعامل مع الشخص الذى سقط، وأكثر الأخطاء شيوعا تحريك المصاب أو محاولة إعادة العظم لمكانه بدلا من الطبيب.

  • الإجراء الصحيح:

الإجراء الأفضل في تلك الحالة هو محاولة تثبيت مكان إصابة المريض أي المكان الذي يؤلمه وعدم تحريكه نهائيًا، ومن ثمّ التوجه به فورًا إلى الطبيب المختص للتعامل بطريقة صحيحة مع الحالة، مع التأكد من تثبيت مكان الإصابة لحين الوصول لأنه من المحتمل أنه يكون مصابا بكسر.

8- التعامل مع الأشياء العالقة في العين أو الأنف أو الأذن

  • الإجراء الخاطئ:
  1. يلجأ البعض إلى استخدام الأصابع في إخراج الأشياء العالقة في العين كالأتربة مثلاً لكن أصابع اليد قد تقوم بنشر تلك الأتربة في أنحاء العين بدلاً من استخراجها مما يزيد الأمر سوءاً. وبما يتسبب في انتشار البكتيريا، وفي بعض الأحيان تنتقل العدوى من عين إلى الأخرى.
  2. كما تلجأ بعض الأمهات إلى استخدام أصابعها من أجل إخراج كرة صغيرة الحجم معلقة في أنف أو أذن الطفل الصغير أو ما شابه، وهذا التصرف قد يتسبب في إدخال الكرة أكثر وتعلقها أكثر وقد يؤدي إلى اختناق الطفل.
  • الإجراء الصحيح:
  1. فى حالة الأتربة العالقة في العين يكون الحل الأمثل من خلال القيام بشطف العين جيداً بالماء  الفاتر الغزير مع وضع المحلول الملحي المخصص لتطهير العين من الأتربة والبكتيريا.
  2. أما عن الكرة العالقة فيتوجب على الأم سرعة التوجه إلى طوارئ أقرب مستشفى لها وذلك لإنقاذ الطفل من أي ضرر قد يلحق وإخراج الكرة بشكل صحيح.
     

الأخبار المتعلقة

الفرق بين التعقيم والتطهير والتنظيف
الفرق بين التعقيم والتطهير والتنظيف

التعقيم والتطهير والتنظيف، هي ثلاثة مصطلحات تستخدم كثيرا عند ذكر أمور  كالس...

إسعافات أولية عند التسمم بالمواد الكيماوية
إسعافات أولية عند التسمم بالمواد الكيماوية

التسمم هو الحالة الناتجة عن المادة التي إذا دخلت جسم الإنسان بكمية كافية فإنها ي...

الإسعافات الأولية في حالة عضة الحيوانات
الإسعافات الأولية في حالة عضة الحيوانات

أحيانًا قد يتعرض الشخص لهجوم سرش من الحيوانات المصابة بالحمى الفيروسية، والتي تت...

ما هو مرض الصرع وما أعراضه وعلاجه
ما هو مرض الصرع وما أعراضه وعلاجه

  ما هو مرض الصرع  الصرع هي حالة تحدث نتيجة للإصابة ببعض الاضط...

الإسعافات الأولية للدغة النمل والحشرات الضارة
الإسعافات الأولية للدغة النمل والحشرات الضارة

النمل والناموس والبعوض من أكثر الحشرات المنتشرة في المنازل، وتظهر خاصة في فصل ال...

الإسعافات الأولية في حالات الإغماء وفقد الوعي
الإسعافات الأولية في حالات الإغماء وفقد الوعي

يتعرض الشخص أحيانا إلى الإصابة بالإغماء، أو قد يقع في موقف يتطلب منه التصرف بعد...

الإسعافات الأولية للكسور.. كل ما تريد معرفته عن التعامل مع المصاب
الإسعافات الأولية للكسور.. كل ما تريد معرفته عن التعامل مع المصاب

كسور العظام أمر طبيعي يتعرض له الكثير من الأشخاص على مدار اليوم، تعتبر الكسور عب...

إسعافات أولية.. كيف تنقذ طفل عند تعرضه إلى الخطر؟
إسعافات أولية.. كيف تنقذ طفل عند تعرضه إلى الخطر؟

دائمًا تتعرض الأمهات إلى حالة من الهلع والرعب، عندما يصاب طفلها بأي إصابة أو حاد...

استشير طبيب مجانا