أسباب الإصابة بحساسية الجلوتين (القمح)

أسباب الإصابة بحساسية الجلوتين (القمح)

بواسطة طبيبى اون لاين الثلاثاء، ٩ يوليو ٢٠١٩

 

حساسية الجلوتين تعني التحسس من المأكولات وبعض أنواع الطعام التي يوجد بداخلها عنصر القمح، ويعد القمح من أكثر الأطعمة التي تعمل على التسبب في الإصابة بالتحسس، من الممكن أن تتم الإصابة بالتحسس نتيجة لتناول القمح أو أطعمة محتوية على عنصر القمح، ولكن في بعض الحالات قد يحدث تحسس من القمح من خلال استنشاق الدقيق المصنوع من القمح بواسطة الأنف.

ومن المؤسف أن القمح يدخل ضمن صناعة الكثير من الطعام، كما أنه يوجد في عدد من الأطعمة من النادر معرفة أنه موجود بها على سبيل المثال في الكاتشب وفي الصلصلة المصنوعة من الصويا.

لعلاج حساسية الجلوتين يجب الابتعاد تماما عن القمح والمنتجات التي يتم صنعها باستخدامه ويعد هذا هو الحل الرئيسي والوحيد للتعافي من حساسية الجلوتين، وفي بعض الحالات الضرورية قد يكون العلاج حلا فعالا إذا ما تم تناول القمح بدون سابق معرفة.

في كثير من الأوقات لا يتم التمكن من التمييز بين حساسية الجلوتين والإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي، فضلا عن أن تلك الحالات تتباين، ومن الجدير بالذكر أن حساسية الجلوتين تؤدي إلى إنتاج عدة أجسام تكون مضادة للبروتينات التي تتواجد في القمح، على الجانب الآخر فإن الأفراد المصابين بأمراض في منطقة البطن قد يتسبب لهم بروتين محدد هو الذي يوجد في القمح ويدعى بالجلوتين، بظهور ردود أفعال من المناعة ولكن تكون غير طبيعية.

الفرق بين حساسية القمح والجلوتين:

يمكن إيضاح الفرق بين كل من حساسية القمح والجلوتين من خلال التعريف بكل منهما:

أولا: حساسية القمح:

هي التحسس من عنصر القمح وجميع المنتجات التي يدخل ضمن تصنيعها، وتبدأ الأعراض المصاحبة لتلك الحالة بالظهور عند تناول البروتينات التي تكون من ضمن تكوين القمح مباشرة وأبرزها بروتين الجلوتين ومن ضمن تلك الأعراض ما يلي:

  • إصابة الجلد بالحبوب الحمراء.
  • القيء.
  • الشعور بالدوار.

ثانيا حساسية الجلوتين:

أما حساسية الجلوتين فتعد من حالات الحساسية لكن المتعمقة أكثر، إذ إنها ينتج عنها مشكلة في عملية الهضم والتي تكون بسبب عدم تمكن المعدة من تحمل وهضم البروتين الخاص بالجلوتين، ومن الأعراض المصاحبة لتلك الحالة المرضية الآتي:

  • الشعور بالكسل بشكل دائم.
  • الإسهال المتكرر.
  • إصابة الجسم بالضعف بصفة عامة.

أضرار الجلوتين على الإنسان:

أي فرد مصاب بتحسس من عنصر القمح يكون معرضا لظهور بعض العلامات الظاهرية عليه والتي تكون ضارة التأثير وتظهر في خلال بضعة دقائق وقد تصل إلى ساعات من تناول القمح أو طعام يشتمل عليه، بغض النظر عن ما إذا كان طفلا أم فردا بالغا، ومن ضمن تلك الأضرار:

  • انتفاخ في كل من منطقة الفم ومنطقة الحلق يصاحبهما الشعور بالتهيج والحكة الشديدة.
  • الإصابة بانتفاخ وطفح في الجلد مع الرغبة الملحة في القيام بحكة بشكل حاد.
  • إصابة الأنف بالاحتقان.
  • وجود بعض الآلام في الرأس والصداع الحاد.
  • قد يحدث للعيون، وإما أن تصاب بالحكة أو كثرة نزول الدموع.
  • مواجهة الصعوبة في أداء عملية التنفس.
  • الشعور بالتشنج يرافقه الإحساس بالإعياء والتقيؤ.
  • الإصابة بالإسهال.
  • التأق.

أغلب الأطفال الذين لديهم حساسية الجلوتين يتعافون منها بوصولهم إلى ست ثلاث سنوات وحتى خمس سنوات.

التأق

بعض الأفراد قد تتسبب حساسية الجلوتين في التأق لهم وهو الخطر على الحياة، فقد يقوم التأق بالتسبب في ظهور العلامات الظاهرية الآتية:

  • الإصابة بالضيق في منطقة الحلق.
  • نبضات القلب بشكل سريع.
  • الشعور بألم في منطقة الصدر.
  • فقدان الوعي والإصابة بالدوار.
  • عدم التمكن من التنفس.
  • تحول لو الجلد إلى اللون الأزرق مع شدة بهتانه.
  • مواجهة مشاكل أثناء القيام بعملية البلع.

متى تجب زيارة الطبيب؟

عند ظهور الأعراض الخاصة بالتأق يجب الإسراع على الفور والتوجه إلى أقرب مستشفى، فتلك الحالة من الحالات الطارئة تستدعي الرعاية الطبية بأسرع وقت ممكن.

أسباب الإصابة بحساسية الجلوتين:

الأفراد المصابون بحساسية الجلوتين عند تعرضهم للبروتين الذي يتواجد في عنصر القمح بأي شكل من الأشكال، تقوم المناعة بالاستجابة لذلك المؤثر، ومن الممكن للأنواع الأربعة من بروتين القمح بالتسبب في الإصابة بحساسية الجلوتين.

مصدر بروتين القمح:

توجد مصادر معروفة لعنصر القمح على سبيل المثال الخبز، لكن الجلوتين بشكل خاص يوجد في الكثير من منتجات الطعام المعلبة، كما توجد أيضا في بعض من مستحضرات التجميل، ومن ضمن الأغذية المشتملة على الجلوتين ما يلي:

  • المخبوزات بأنواعها مثل الكعك والكوكيز.
  • حلوى الهلام.
  • المعكرونة.
  • الدقيق.
  • بعض منتجات الألبان.
  • السميد.
  • العرقسوس.
  • صوص الصويا.
  • النشا.
  • اللحوم الباردة.

الحساسية الحادة الناتجة من القمح:

بعض الأفراد قد لا يتم إصابتهم بحساسية الجلوتين بظهور العلامات التي تنبئ بالإصابة بتلك الحساسية إلا عند القيام بممارسة التمرينات الرياضية، وذلك بعد مرور عدة ساعات من القيام بتناول الجلوتين.

مصدر البروتين النباتي

ومن تلك المصادر ما يلي:

  • بروتين النباتي المهدرج.
  • الكسكسي.
  • حبوب الفطور.
  • النكهات الطبيعية.
  • اللبان النباتي.
  • بعض من أنواع المقرمشات.

عوامل خطر الإصابة بحساسية الجلوتين:

توجد بعض العوامل المحددة من الممكن أن تؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بحساسية الجلوتين وهي:

  • التاريخ الصحي للأسرة:

إذا كان الآباء مصابون بالتحسس من أي نوع من الأغذية فقد يكون احتمال الإصابة بحساسية الجلوتين أكبر في تلك الحالة.

  • السن

يمكن القول بأن حساسية الجلوتين أكثر انتشارا بين الأفراد الصغار وبين الأطفال حديثي الولادة وذلك بسبب عدم اكتمال المناعة والجهاز الهضمي لديهم، وفي بعض الحالات قد يتعافى الطفل من تلك الحالة، فضلا عن أنه في تلك الحالة من الممكن أن يكون الأفراد البالغون عرضه للإصابة بحساسية الجلوتين على هيئة تحسس يتداخل مع حبوب اللقاح.

فحص الجلوتين:

يساهم الخضوع للفحص الجسدي في التعرف على الصحة العامة للحالة ومن ضمن فحوصات الجلوتين ما يلي:

  • فحص الجلد:

يقوم الطبيب بحقن جلد الحالة ببعض الأمصال التي تحتوي على بروتين الجلوتين، وإذا بدأت الأعراض بالظهور بعد انقضاء ربع ساعة من القيام بالحقن، فذلك يشير إلى الإصابة بحساسية الجلوتين، ومن الأعراض السلبية لذلك الفحص تحول الجلد إلى اللون الأحمر مع الشعور بالحكة الشديدة في الجلد.

  • اختبار الدم:

يأخذ الطبيب عينة من دم المصاب ومن ثم يقوم بفحصها والبحث عن بعض الأجسام المضادة لبروتين الجلوتين.

  • قائمة الأغذية:

في بعض الحالات يقوم الطبيب بجعل الحالة تكتب أنواع الطعام الذي تم تناوله والوقت الذي تم تناوله فيه، وأيضا الوقت التي بدأت العلامات الظاهرية بالظهور على المريض.

  • اختبار الغذاء:

في ذلك الفحص يقوم المريض بتناول كميات معينة من الطعام التي تكون مشتبها بها في التسبب بالتحسس من القمح، وخلال ذلك الوقت يوضع المريض تحت مراقبة الطبيب وذلك للتمكن من معرفة ومراقبة أي علامة ظاهرة على المريض تشير للإصابة بحساسية الجلوتين.

  • أسلوب الاستبعاد الغذائي:

يقوم الطبيب بجعل المريض يستبعد بعض الأغذية من الوجبات الخاصة به، وبصفة خاصة التي تكون مشتبها بها في التسبب بإحداث الحساسية.

علاج الجلوتين:

كما ذكرنا سابقا الابتعاد بشكل تام عن القمح ومشتقاته والمنتجات التي تشتمل عليه هو الحل الوحيد والفعال لمعالجة حساسية الجلوتين، وبسبب أن القمح يتواجد في أنواع عديدة من الطعام المعلب، فينصح بقراءة الملصق أو الكلام الذي يوجد على المعلبات بعناية شديدة.

العقاقير:

توجد أنواع من العقاقير تعمل على التعافي أو التخفيف من أعراض حساسية الجلوتين وهي:

  • عقار إبينفرين

من الأدوية التي تستخدم في حالات الحساسية المفرطة ويعمل على خفض الأعراض المصاحبة للحساسية الشديدة.

  • مضاد الهستامين:

من الممكن أخذ هذا العلاج بعد القيام بتناول القمح أو التعرض لأي منتج من منتجاته وذلك حتى يتم التحكم في الجسم والمساهمة في خفض الأعراض المؤلمة لحساسية الجلوتين.

في النهاية ينصح بتجنب المواد التي تحتوي على عنصر القمح للحفاظ على الصحة مع التوجه للطبيب على الفور عند الشعور بوجود أي علامة من العلامات الخطيرة التي تم ذكرها سابقا من المقال.

 

الأخبار المتعلقة

تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة
تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة

المخ هو العامل الأساسي والمهم في جسم الإنسان لأنه المسئول عن جميع الأجهزة التي ت...

نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج
نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج

 الصفائح الدموية هي خلايا دموية عديمة اللون، وهي أصغر الخلايا الدموية في ال...

اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"
اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"

الخضروات لها فوائد عديدة لصحة الإنسان، والبروكلي هو أحد أهم الخضروات. وفى الل...

سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه
سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

سرطان القولون سرطان القولون هو أحد أنواع السرطان ويعرف أيضا بسرطان الأمعاء ال...

ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟
ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟

الليمون يعتبر أحد الفواكه الحمضية، له فوائد كثيرة على الجسم، ولكن أيضا في حالة ا...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

العلاقة بين ضغط العين والصداع
العلاقة بين ضغط العين والصداع

أحيانا كثيرة يشعر الشخص بصداع شديد وقد يلازم الشعور بالصداع الشعور أيضا بتعب الع...

اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة
اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة

  يجهل الكثيرون مراحل الإنجاب وكيف تتم؛ فالبعض يظن بعد ولادة الطفل بأربع...