احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

إسعافات أولية.. كيف تنقذ طفل عند تعرضه إلى الخطر؟
394 0

إسعافات أولية.. كيف تنقذ طفل عند تعرضه إلى الخطر؟

بواسطة طبيبى اون لاين السبت، ٢٣ مارس ٢٠١٩

دائمًا تتعرض الأمهات إلى حالة من الهلع والرعب، عندما يصاب طفلها بأي إصابة أو حادث بسيط، وتفقد القدرة على سرعة التصرف، رغم استمرار إصابات الأطفال والحوادث المتكررة التي يقعون فيها بسبب رغبتهم الملحة في اكتشاف الأشياء، وتوقهم الشديد للمعرفة.

وفقًا لأبحاث منظمة الصحة العالمية، فإن هناك 830 ألف طفل دون الـ 18 عامًا يتوفون بسبب الحوادث والإصابات، لذلك فإن بإمكاننا مساعدتهم خلال بعض الإسعافات الأولية، واتباع إجراءات الوقاية.

الإسعافات الأولية لكل عرض أو إصابة لطفلك:

الإصابات الأكثر شيوعًا بين الأطفال:

الحمى والقيء:

مع الشهور الأولى للرضيع، قد يتعرض إلى الإصابات بنزلات برد أو حمى شديدة تفاجئ الأباء وخاصةً إذ كان الطفل الأول لهما، ولا يحسنوا التصرف أبدًا.

أعراض نزلات البرد الشديد: "حمى، قيء، إسهال، سعال"، أولًا عليك الاطمئنان بأن الحمى لا تسبب الوفاة أو أضرار على المخ إلا في حالات نادرة للغاية.

إسعافات الحمى:

  1. وضع الطفل في مكان بارد.
  2. عمل كمادات ماء مثلجة على الرأس والبطن والقدم والذراعين والفخذين.
  3. منح الطفل حمام بارد في فصل الصيف فقط.
  4. عند استعادة الطفل حركته وقدرته على التنفس عليك الذهاب إلى أقرب طبيب لإعطائه الأدوية المناسبة ومتابعة الحالة.

ابتلاع مادة حادة أو أدوية:

مع بدء حبو الرضيع وانتقاله من مكان إلى آخر، يصعب على الأم السيطرة على كل تصرفات طفلها، ومع الحماس والانطلاق التي تكون في عيون الطفل وفرحته في اكتشاف العالم من حوله، قد يمد يده ليضع أي مادة في فمه مباشرة.

من بين المواد التي قد يبتلعها الرضيع "نقود معدنية، خرز صغير، مسمار، قطع من لعبة، وغيرها من المواد الحادة"، وبالطبع هذه الأشياء قد تسبب له أضرار جسيمة.

إسعافات ابتلاع مواد حادة:

  • معرفة ما المادة المعدنية التي ابتلعها الطفل، لتحديد خطورتها على صحته، لأن مثلاً المسمار أخطر من الخرز أو قطعة النقود.
  • معرفة المكان الذي استقر فيه الجزء المعدن الذي ابتلعه الطفل، إذ كان بإمكانك اكتشاف ذلك.
  • الحفاظ على هدوئك النفسي لمعرفة مساعدة الطفل وإنقاذ حياته.
  • عدم محاولة استثارة القيء بهدف إخراج المادة التي ابتلعها، لأنك بذلك تؤذي المريء.
  • عدم منح الطفل أي طعام أو شراب ليتناوله إلا بعد إجراء منظار لمعرفة حجم المادة التي ابتلعها.
  • عدم إعطاء الطفل أي ملينات أو أدوية بهدف استخراج المادة مع البراز، لأنها قد تسبب له أضرار جسيمة في المعدة، وأثناء نزولها إلى البراز أيضًا.

عليك الذهاب إلى الطبيب فورًا لإجراء منظار أو آشعة لمعرفة المادة التي ابتلعها الطفل ومحاولة إخراجها بالطرق الطبية السليمة التي لا تعرض الرضيع للخطر.

ابتلاع كمية من الأدوية:

  • الطريقة الوحيدة في عالم الأطفال لاكتشاف الأشياء والعالم من حولهم هي وضعها في فمه، ولعل هذا السبب الذي يكرر إصابتهم بالفيروسات والبكتيريا، أو حتى يعرضهم إلى التسمم.
  • قد يصاب طفلك بخطر ابتلاع كمية كبيرة من الأدوية أو تناول المنومات والمهدئات، لذلك عليك القيام ببعض الإسعافات الأولية:
  • احرصي على وضع الأدوية بعيدًا عن متناول الأطفال، لذلك عليك وضعها في أماكن مرتفعة ومغلقة يصعب الوصول إليها.
  • حاولي ألا يقبل الطفل على نوع من الأدوية بسبب مذاقه الشهي، حتى لا يقبل عليه كثيرًا ويعتبره نوع من الحلوى.
  • حاولي ألا تتناولي الأدوية أمام طفلك، لأنه يخزن هذا المشهد في ذاكرته ويحاول تقليدك فيما بعد.
  • افرغي محتويات الأدوية منتهية الصلاحية قبل إلقائها في القمامة، لأنه يحاول الوصول إليها واكتشاف مذاقها.
  • إذ تعرض طفلك لتناول جرعة كبير من الدواء، وبدأت تظهر عليه أعراض الإعياء، عليك الذهاب به إلى الطبيب فورًا لعمل غسيل معدة وإعطائه الأدوية المناسبة لحالته.

ابتلاع مستحضرات تجميل أو مواد كيميائية:

هناك خطأ شائع تقع فيه أغلب الأمهات، وهو تركها لمستحضرات التجميل مكشوفة أمام أعين الأطفال في غرفة النوم، وهذا يثير فضولهم في اكتشاف الأمر.

فمن ضمن الأخطاء الشائعة التي تكون سببها الأم، هي وضع المواد الكيميائية والمستحضرات المنزلية في زجاجة مياه، مما قد يعرضه طفلها لخطر تناولها اعتقادًا منه أنها مياه تصلح للشرب.

إسعافات أولية لتناول الأطفال مستحضرات منزلية:

  • عليك أولًا التأكد من أن طفلك تناول من المستحضر الموجود في الزجاجة سواء "كلور أو خل أو صابون سائل".
  • شم رائحة ملابس وفم طفلك لمعرفة ما المستحضر الذي تناوله.
  • إذ تأكدي من ذلك، عليك بتناول طفلك كوب من اللبن الممزوج بالبيض النيئ لإفساد مفعول ما تناوله.
  • يساعده مشروب اللبن الممزوج بالبيض على التقيء وإخراج المواد التي تناولها.
  • عليك الذهاب إلى الطبيب فورًا لمتابعة حالة طفلك وإعطائه الأدوية اللازمة.

إصابة عين الطفل أثناء اللعب:

كل الأمهات تتمنى أن تشاهد طفلها يلعب ويلهو بصحة جيدة دائمًا، ويتمتع بأوقاته بين أصدقائه وأقاربه من نفس العمر.

لكن أحيانا يتعرض الطفل للإصابات جراء اللهو واللعب من دون أن ترى الأم ماذا حدث أو كيف وقعت الإصابة، ومن بين الإصابات الشهيرة للطفل هي أذى العين وإصابتها سواء بمادة حادة أو بالأتربة.

إسعافات أولية لإصابة العين:

  • غسل عين الطفل بالماء البارد.
  • وضع قطعة من القطن المبللة بالماء على عين الطفل لمدة دقائق لسحب الأتربة وتنظيفها.
  • وضع القطرة المطهرة والمعقمة للعين الخاصة بالأطفال.
  • في حالة دخول جسم غريب أو مادة صعبة، عليك التوجه للطبيب فورًا.

إصابة الطفل بكدمات:

من الإصابات الشائعة بين الأطفال، هي التعرض لكدمات ورضوض جراء السقوط الناجم عن اللعب واللهو، من بين المناطق الأكثر تعرضًا للخطر "الرأس، الأطراف، الأسنان، المعدة، الصدر، الفم، الأنف".

إسعافات أولية عند الكدمات والرضوض:

  • أغلب الإصابات الناتجة عن السقوط تكون خفيفة ولا تحتاج إلى تدخل طبي.
  • يحتاج الأمر إلى إجراءات وقائية لتجنب الكدمات والرضوض.
  • الحماية عند التعامل مع السلالم أو المراجيح.
  • ارتداء الخوذة عند ممارسة الرياضة أو قيادة الدراجة.
  • إذ تعرض الطفل للإصابة بكدمة أو جرح بسيط، يمكنك وضع القليل من العطر أو الكحول، لتطهير الجرح.
  • إذ كانت الإصابة بالغة والجرح أو الكدمة كبيرة، عليك اللجوء إلى الطبيب فورًا.

إصابة الطفل بالاختناق أو الصعق بالكهرباء:

كثيرًا ما يتعرض الأطفال لحوادث الصعق بالكهرباء نتيجة اللعب في الكهرباء أو الأسلاك الخاصة بالشواحن أو أجهزة الكمبيوتر.

كما يتعرض الطفل لحادث اختناق نتيجة تسرب غاز أو لفه لقطعة قماش أو طرحة حول رقبته دون معرفة حجم الأذى الناتج عن ذلك.

إسعافات أولية في حالات الاختناق أو الصعق بالكهرباء:

  • تهدئة الطفل وعدم الصراخ والتهويل بجانبه، حتى يحافظ على هدوئه.
  • وضع الطفل في مستوى الأرض وإرجاع رأسه إلى الخلف.
  • غلق أنف الطفل ثم أخذه نفس عميق أثناء التنفس الصناعي، لإعادة عملية التنفس مرة أخرى.
  • تكرار عملية التنفس الصناعي ونفخ الهواء في فم الطفل لمدة 5 ثواني.
  • الضغط على صدر الطفل برفق بين كل نفس والثاني.

حقيبة إسعافات أولية ضرورية في المنزل:

مع تحضير ملابس وأدوات طعام ومنتجات الطفل، يجب عليك ألا تنسي تحضير حقيبة إسعافات أولية في المنزل.
تضم حقيبة الإسعافات بين الأدوات والمنتجات التي لاغني عنها في حدوث أي طوارئ أو إصابات أثناء وجودكما في المنزل أو في ساعات الليل المتأخرة.

محتويات حقيبة الإسعافات الأولية:

  1. ترمومتر رقمي لقياس درجة الحرارة للأطفال في المنزل.
  2. لصقات خفض الحرارة للأطفال.
  3. بلاستر جروح للأطفال.
  4. قطن وشاش وأدوات لتعقيم الجروح.
  5. سرنجة مدرجة في حالة احتياجك لمنح الطفل حقنة أو تناول الأدوية للرضيع.
  6. قطرة معقمة ومطهرة للعين الخاصة بالأطفال.
  7. أدوية للسخونة والبرد والحساسية.
  8. جهاز للتنفس الصناعي في المنزل، إذ كان طفلك يعاني من حساسية التنفس.
  9. مرهم للحساسية من لدغات الحشرات.
  10. أخيرًا رقم الطبيب الخاص بطفلك أو أقرب صيدلية لمنزلك ويفضل أن تكون خدمة 24 ساعة.

الأخبار المتعلقة

الفرق بين التعقيم والتطهير والتنظيف
الفرق بين التعقيم والتطهير والتنظيف

التعقيم والتطهير والتنظيف، هي ثلاثة مصطلحات تستخدم كثيرا عند ذكر أمور  كالس...

إسعافات أولية عند التسمم بالمواد الكيماوية
إسعافات أولية عند التسمم بالمواد الكيماوية

التسمم هو الحالة الناتجة عن المادة التي إذا دخلت جسم الإنسان بكمية كافية فإنها ي...

الإسعافات الأولية في حالة عضة الحيوانات
الإسعافات الأولية في حالة عضة الحيوانات

أحيانًا قد يتعرض الشخص لهجوم سرش من الحيوانات المصابة بالحمى الفيروسية، والتي تت...

ما هو مرض الصرع وما أعراضه وعلاجه
ما هو مرض الصرع وما أعراضه وعلاجه

  ما هو مرض الصرع  الصرع هي حالة تحدث نتيجة للإصابة ببعض الاضط...

الإسعافات الأولية للدغة النمل والحشرات الضارة
الإسعافات الأولية للدغة النمل والحشرات الضارة

النمل والناموس والبعوض من أكثر الحشرات المنتشرة في المنازل، وتظهر خاصة في فصل ال...

الإسعافات الأولية في حالات الإغماء وفقد الوعي
الإسعافات الأولية في حالات الإغماء وفقد الوعي

يتعرض الشخص أحيانا إلى الإصابة بالإغماء، أو قد يقع في موقف يتطلب منه التصرف بعد...

الإسعافات الأولية للكسور.. كل ما تريد معرفته عن التعامل مع المصاب
الإسعافات الأولية للكسور.. كل ما تريد معرفته عن التعامل مع المصاب

كسور العظام أمر طبيعي يتعرض له الكثير من الأشخاص على مدار اليوم، تعتبر الكسور عب...

إسعافات أولية.. كيف تنقذ طفل عند تعرضه إلى الخطر؟
إسعافات أولية.. كيف تنقذ طفل عند تعرضه إلى الخطر؟

دائمًا تتعرض الأمهات إلى حالة من الهلع والرعب، عندما يصاب طفلها بأي إصابة أو حاد...

استشير طبيب مجانا