طبيبى أون لاين

لمعرفة المزيد عن فيروس كورونا المستجد إضغط هنا

1
1400 0

ارتفاع كولسترول الدم وعلاجه

بواسطة طبيبى اون لاين الثلاثاء، ٢٦ مارس ٢٠١٩


يعمل الكولسترول على بناء خلايا الجسم عن طريق إنتاج الهرمونات الأساسية التي تحتاجها الخلايا، وفي حالة ارتفاع الكولسترول بالدم، تبدأ الدهون بالتراكم داخل الأوعية الدموية، مسببة حاجز يمنع تدفق الدم إلى الشرايين مما يؤدي إلى خطر الإصابة بأمراض القلب، كما يتسبب عدم وصول الدم إلى المخ إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.


 والجدير بالذكر أن ارتفاع الكولسترول ليس لديه أعراض، ولا يتم اكتشافه دون إجراء فحوصات الدم، لذا في حالة اكتشاف ارتفاع الكولسترول يجب سرعة التوجه للطبيب حتى لا تعرض نفسك لتطوراته السابق ذكرها.

ما هي أسباب ارتفاع كولسترول الدم؟

توجد مجموعة من مسببات ارتفاع الكولسترول بالدم، بعضهم يتعلق بنمط الحياة ويمكن السيطرة عليهم، والبعض الآخر يتعلق بمشاكل مرضية أو عوامل وراثية يصعب السيطرة عليها ومن ضمن هذه الأسباب الآتي:

1-الأسباب صعب السيطرة عليها:

-ارتفاع ضغط الدم: 

يعد ارتفاع ضغط الدم أحد أسباب ارتفاع الكولسترول بالدم، ذلك نتيجة لتلف الشرايين الذي يؤدي إلى تراكم الدهون داخل جدار الشرايين مسببًا ارتفاع كولسترول الدم.

-كثرة التدخين: 

تتسبب كثرة التدخين في ضرر جدران الأوعية الدموية، مما يساعد على تراكم الدهون بداخلها، من ناحية أخرى قد ينتج عن التدخين انخفاض في نسبة الكلسترول بالدم بنسبة أقل من المعدل الطبيعي.

-عدم اتباع نظام غذائي متوازن:

إذ إن الإكثار من تناول بعض المأكولات قد يؤدي إلى زيادة نسبة الكولسترول بالدم، وتتمثل هذه الأغذية في منتجات الألبان واللحوم الحمراء والأطعمة المشبعة بالدهون كالكعك.

-مرض السكري:

 الإصابة بمرض السكري، قد تؤدي إلى ارتفاع نسب الكولسترول الضارة بالدم والخفض من نسب الكولسترول المفيدة، كما إن ارتفاع نسبة السكر بالدم، يؤدي إلى تلف الشرايين.

-العوامل الوراثية:

بعض العوامل الوراثية تؤثر على نسب الكولسترول بشكل سلبي، حيث تعمل على إعاقة تخلص الجسم من الكولسترول الزائد، كما تساهم في زيادة إفراز الكولسترول بشكل زائد.

-زيادة الوزن:

في حالة ارتفاع الكتلة الجسدية عن المعدل الطبيعي، قد يتعرض الإنسان لخطر زيادة الكولسترول بالدم نتيجة لتراكم الدهون. 

-عدم ممارسة الرياضة:

عدم ممارسة الرياضة أو قلة الحركة بشكل عام يتسبب في زيادة نسب الكولسترول الضار بالجسم، والحد من نسب الكولسترول المفيد.

2-الأسباب سهل السيطرة عليها:

-سوء التغذية:

يمكن التغلب على هذه المشكلة بسهولة، عن طريق اتباع نظام غذائي صحي ومتنوع.

-قلة النشاط البدني:

يمكن التغلب عليه بسهولة عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية كالركض أو السباحة.

-زيادة الوزن:

زيادة الوزن أيضًا من الأمور السهل السيطرة عليها، عن طريق اتباع حمية غذائية، أو الحد من تناول الدهون الضارة.

كيف يتم تشخيص ارتفاع الكولسترول بالدم؟

يتم تشخيص الكولسترول بالدم عن طريق فحص الدم المعروف طبيًا باسم فحص دهنيات الدم، عادةً ما يكشف هذا الفحص عن الآتي:

-مستوى الكولسترول بالدم سواء كان ضار أو نافع.
-مستوى الدهون بالدم والتي تعرف باسم الدهون الثلاثية.

كما إن هناك بعض الفحوصات الأخرى التي تقيس مدى شذوذ الكولسترول بالدم، إذ إن بناءً على هذا الفحص يتم تحديد العلاج المناسب، ما إذا كان المريض يحتاج لعلاج خفض الكولسترول أو ارتفاعه، كما يساعد في تفادي بعض تتابعات ارتفاع الكولسترول مثل أمراض القلب وإصابات الأوعية الدموية، الجدير بالذكر أن بعض الحالات قد تكون عرضة لخطر الإصابة أكثر من غيرهم، ذلك في حالات ضغط الدم والتدخين والأمراض الوراثية.


يتم تحديد من يحتاج لهذا الفحص بناءً على السن والنوع، وتقسم كالآتي:


في حالة ما إذا كانت نسبة خطر الإصابة بارتفاع الكولسترول بسيطة، يفضل إجراء فحص الدهون عند سن الخامسة والثلاثين بالنسبة للذكور، والخامسة والأربعين بالنسبة للنساء.


أما إذا كانت نسبة خطر الإصابة بارتفاع الكولسترول عالية، يفضل إجراء فحص الدهون في عمر الخامسة والعشرين بالنسبة للذكور، والخامسة والثلاثين بالنسبة للإناث.


ملحوظة: يجب الحرص على إجراء الفحوصات اللازمة في الوقت المناسبة لتفادي الأمراض الخطيرة، والتقليل من احتمالية ارتفاع الكولسترول عن طريق بعض الأدوية، كالأسبرين.

كيف يتم علاج الكولسترول؟

في حالة ما إذا كانت الأسباب ناتجة عن اتباع أنماط حياة غير سليمة، ينصح بالبدء بعمل بعض التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي صحي متكامل، أما إذا تم تغيير نمط الحياة ولم ينخفض الكولسترول بالدم، يبدأ الطبيب في وصف بعض العلاجات الفموية.


ويختلف نوع العلاج على عدة عوامل مثل:

-الفئة العمرية.
-مدى تأثير العلاج على المصاب.
-نسبة خطورة الإصابة بأمراض القلب.
-الحالة الصحية للمريض.

ما هو العلاج البديل لارتفاع الكولسترول؟

يوجد عدد قليل من العلاجات البديلة التي تعمل على خفض الكولسترول بالدم، لكن يفضل عدم تناولها دون استشارة الطبيب، من ضمنها الآتي:

-الثوم: 

يعمل الثوم على تخفيض نسب الكولسترول بالدم، والحد من تراكم الدهون الثلاثية، كما إنه يحسن من أداء الدورة الدموية.

-بذور الكتان:

تتميز بذور الكتان باحتوائها على نسبة عالية من الألياف التي تحد من ارتفاع الكولسترول بالدم، كما إنها تعمل على ضبط الوزن الذي يعد من مسببات الإصابة بالكولسترول، بالإضافة إلى إنها علاج فعال للإمساك المزمن.

-الكزبرة:

تعمل بذور الكزبرة على الحد من الدهون الثلاثية، وخفض الكولسترول بالدم، بالإضافة إلى إنها إحدى العلاجات الفعالة لمرض السكري.

-الزعرور البري:

يعمل نبات الزعرور على تخفيض الكولسترول بالدم، كما إنه يحافظ على صحة القلب عن طريق المساعدة في تدفق الأكسجين للقلب.

-الشاي الأخضر:

تتعدد فوائد الشاي الأخضر بين خفض الكولسترول بالدم والحد من الوزن الزائد، كما إنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، مما يجعله من أفضل علاجات ارتفاع الكولسترول بالدم.

ما هي الآثار الجانبية لأدوية الكولسترول؟

توجد مجموعة من الآثار الجانبية التي تزيد احتمالية حدوثها عند تناول أدوية الكولسترول، من ضمنهم الآتي:

-ألم البطن.
-اضطرابات المعدة مما ينتج عنها الإمساك أو الإسهال.
-الشعور بالغثيان المصاحب بالدوار.
-في بعض الأحيان تؤثر أدوية الكولسترول على الكبد، لذا دائمًا ما ينصح بإجراء بعض الفحوصات للتأكد من عدم تأثير الدواء السلبي على الكبد.

كيف تتم الوقاية من ارتفاع الكولسترول بالدم؟

إن علاج مشكلة الكولسترول يبدأ من الروتين السليم كما ذكرنا مسبقًا، لذا هناك بعض التعليمات، إذا تم تنفيذها يمكنك الوقاية من ارتفاع الكولسترول ومن ضمنهم الآتي:

-العمل على خفض الوزن الزائد.
-الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي متنوع.
-الحد من تناول الأطعمة الغنية بالكولسترول، إذ إن الجسم يحتاج إلى 300 مليجرام من الكولسترول يوميًا، و200 مليجرام في حالات الإصابة بأمراض القلب.
-الحرص على تناول الخضراوات والفواكه الطازجة.
-الحد من الجلوس لمدة طويلة، والعمل على ممارسة الرياضة بشكل يومي.
-الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية، حيث أثبتت الدراسات إنها تقوم بنفس مفعول الأدوية المخفضة للكولسترول بالدم.
-الحد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون المتحولة، إذ إنها تؤدي إلى تراكم الدهون بالجسم مما ينتج عنه ارتفاع الكولسترول بالدم.
-تناول الأطعمة المكونة من القمح، إذ إنه يحافظ على صحة القلب.
-استبدال اللحوم بالأسماك الصحية كالتونة وسمك القد، حيث إن الأسماك تحتوي على نسبة قليلة من الدهون والكولسترول على عكس اللحوم الغنية به.
-الامتناع عن التدخين الذي يؤدي إلى ارتفاع الكولسترول بالدم.

الأخبار المتعلقة

اقراص سترس تابس Stresstabs) 600 ) مكمل غذائي | موسوعة الدواء | طبيبي
اقراص سترس تابس Stresstabs) 600 ) مكمل غذائي | موسوعة الدواء | طبيبي

سترس تابس 600 من مكملات الغذاء التي تحتوي على فيتامينات ومعادن ومواد فعالة طبيعي...

أسباب ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر
أسباب ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر

وجود ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر حالة شائعة يتعرض لها الكثير من الأشخاص...

تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة
تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة

المخ هو العامل الأساسي والمهم في جسم الإنسان لأنه المسئول عن جميع الأجهزة التي ت...

نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج
نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج

 الصفائح الدموية هي خلايا دموية عديمة اللون، وهي أصغر الخلايا الدموية في ال...

سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه
سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

سرطان القولون سرطان القولون هو أحد أنواع السرطان ويعرف أيضا بسرطان الأمعاء ال...

اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"
اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"

الخضروات لها فوائد عديدة لصحة الإنسان، والبروكلي هو أحد أهم الخضروات. وفى الل...

ألم في أعلى الفخذ الأيمن من الداخل
ألم في أعلى الفخذ الأيمن من الداخل

في حالة وجود ألم في أعلى الفخذ الأيمن من الداخل، يمكن اعتبار عدد من الأسباب محفز...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

استشير طبيب