طبيبى أون لاين

لمعرفة المزيد عن فيروس كورونا المستجد إضغط هنا

1
878 0

التهاب الأذن الوسطى أسباب الإصابة وأعراضه

بواسطة طبيبى اون لاين السبت، ٧ مارس ٢٠٢٠

رغم أن الفئة الأكثر إصابة بـ التهاب الأذن الوسطى هم الأطفال إلا أن  البالغين أيضًا معرضون للإصابة به، عند حدوث عدوى بالجهاز التنفسي لمدة طويلة يصبح المصاب معرضًا للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، خاصة الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي، وكثيرًا ما نسمع عن الإصابة به ولا نعلم ما هي أعراض الإصابة به، ما هو أسباب الإصابة وهذا ما سنتعرف عليه في خلال هذا المقال.

ما هو التهاب الأذن الوسطى

هو نوع من الالتهاب يُصيب الغشاء المخاطي المبطن للأذن الوسطى التي تقع داخل طبلة الأذن وهي مملوءة بالهواء، ويوجد بها عظام الأذن، عندما تصبح تلك المنطقة مملوءة بالسوائل يبدأ المصاب بالشعور ببعض الأعراض مثل مشكلات بالسمع، الشعور بالدوار.

أنواع التهاب الأذن الوسطى

  1. عدوى التهاب الأذن الوسطى الحاد: سبب الإصابة به عادة يكون بسبب تراكم السوائل، ويتميز بكونه قصير المدى، وسريع الظهور، أعراضه تتشابه كثيرا مع أعراض التهاب الأذن الأخرى، بالإضافة إلى انتفاخ طبلة الأذن، وخروج بعض المواد المتقيحة، مع الإصابة بالحمى وعادة ما يستمر لعدة أسابيع.
  2. عدوى التهاب الأذن الوسطى المزمنة: ويعرف أيضًا باسم التهاب الأذن الوسطى القيحي أو المزمن، لأنه يستمر مع المصاب لمدة ثلاثة أشهر، يرجع خطورة هذا النوع من الالتهاب لأنه قد يتسبب في حدوث ضرر بالأذن، بسبب تسرب السوائل لطبلة الأذن مما يؤدي لفقدان السمع أو ثقب طبلة الأذن.
  3. التهاب الأذن الوسطى المصحوب بالرشح: ينتج عادة بسبب تراكم السوائل والإفرازات بالأنف، وحدوث خلل في قناة استاكيوس بسبب تكرار الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي ونزلات البرد والأنفلونزا فبالتالي تتسبب في حدوث الالتهاب.

أسباب الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى

  • العدوى البكتيرية.
  • العدوى الفيروسية.
  •  الحساسية.
  • الإصابة بالتهاب اللحمية أو اللوزتين.
  • بسبب تورم والتهاب أنابيب استاكيوس.
  •  حدوث خلل وظيفي لأنابيب استاكيوس.

إصابة الأطفال بـ التهاب الأذن الوسطى 

  • قصر قناة استاكيوس يتسبب في تسهيل انتقال البكتيريا والفيروسات من الأنف للأذن الوسطى.
  • ضعف الجهاز المناعي لجسم الطفل بسبب عدم الرضاعة الطبيعية يجعلهم عرضة للإصابة بالأمراض المعدية.
  • إرضاع الطفل بوضعية الاستلقاء.

أعراض الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى

  •  الشعور بالألم الشديد في الأذن.
  •  التهيج الشديد.
  • صعوبة في السمع.
  • عدم القدرة على التوازن.
  • الشعور بألم شديد في الرأس.
  • خروج مواد سائلة من الأذن.
  •  الحمى.

أعراض الإصابة بالتهاب الأذن عند الأطفال

  • الطفل لا يتوقف عن البكاء.
  • دوما يُمسك مكان أذنيه لشعوره بالألم فيها.
  • صعوبة في النوم.
  • وجود مشاكل في السمع فلا يستجيب للأصوات.
  •  ارتفاع درجة الحرارة الشديد فكثيرا تصل الحرارة إلى 38 درجة أو أكثر.
  • وجود مشاكل في الاتزان.
  •  اضطرابات في الشهية.
  • الصداع الشديد.

وبعد التعرف على أعراض التهاب الأذن الوسطى إذا لاحظت ظهور أيً من الأعراض السابق ذكرها عليك أو على أي شخص قريب منك يجب زيارة الطبيب فورًا لتلقي العلاج المناسب.

متى يجب استشارة الطبيب على الفور 

  • استمرار الشعور بالأعراض السابقة مع زيادة حدتها.
  •  إن كانت الأعراض مع طفل عمره أقل من ستة أشهر.
  • إن كان الألم لا يحتمل ولا يستطيع المصاب تخطيه بالمسكنات.
  • في حالة الشعور بالأعراض فور الانتهاء من الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.
  • تغير في لون السائل الخارج من الأذن إما أصبح صديدًا أو دمًا.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي

  • الأطفال أقل من عمر 6 أشهر.
  •  اختلاط الأطفال لأنه بذلك سيصبح الأطفال أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي ونزلات البرد.
  •  إرضاع الأطفال في وضع الاستلقاء.
  •  العوامل الموسمية تلعب دورًا هامًا في الإصابة بالتهابات الأذن خاصة مع الأشخاص الذين يعانون من حساسية تغيير المواسم.

مضاعفات الإصابة بـالتهابات الأذن

قد لا يحدث مضاعفات نتيجة الإصابة الأولى ولكن إن تكررت الإصابة أو استمرت لمدة طويلة قد يصبح المصاب معرضًا للإصابة بالمضاعفات الخطيرة مثل: 

حدوث ضعف في السمع: بسبب وجود بعض السوائل التي تتسبب في فقدان السمع شيئًا فشيئًا أي على مع تكرار الإصابة قد يتعرض المصاب لفقدان السمع نهائيًا.

  • عندما يصاب الأطفال بضعف السمع قد يصاحبه أيضًا تأخر في الكلام أو في النمو وبالتالي سيؤثر تأثيرًا سلبيًا على مهارات الطفل الفكرية.
  • إن لم يتم علاج التهاب الأذن الوسطى الناتج عن البكتيريا البكتيرية أو الفيروسية ستكون سببًا في انتشار البكتيريا في أماكن أخرى بالأذن أو إصابة أنسجة الجمجمة.
  • حدوث تمزق في طبلة الأذن، والذي في بعض الحالات يشفى خلال ثلاث أيام من تلقاء نفسه وحالات أخرى يتطلب التدخل الجراحي.

كيف يتم تشخيص الإصابة

  • يقوم الطبيب بالفحص المبدئي ليعلم ما هو سبب الإصابة إن كان ظاهريًا، ويقوم الطبيب بالكشف عن الأذن باستعمال منظار الأذن، حتى يقوم بمعاينة كلًا من الأذنين، والأنف، والحلق.
  • الأداة المستخدمة في تشخيص التهابات الأذن هي (منظار الأذن الهوائي)، وبها يستطيع الطبيب التحقق من السائل الموجود بالأذن، يتم إدخال الهواء لطبلة الأذن برفق، التي تؤدي لتحريك طبلة الأذن، وفي حالة إن كانت مملوءة بالسائل ستكون حركتها بطيئة أو حركة بسيطة أو لم تتحرك، وهنا سيتحقق الطبيب من الالتهابات بداخل الأذن.

فحوصات إضافية

في بعض الحالات الأخرى قد يضطر الطبيب لإجراء فحوصات إضافية عندما لا تستجيب حالة المريض للعلاج مثل: 

  • اختبار حركة طبلة الأذن.
  • اختبار مدى ارتداد الصوت.
  • وقد يأمر الطبيب في بعض الحالات إدخال أنبوب صغير بطبلة الأذن لإزالة السائل من الأذن الوسطى للتحقق من عدم وجود الفيروسات أو البكتيريا.

طرق علاج التهاب الأذن الوسطى

على حسب الحالة التي يراها الطبيب سيتم صرف الأدوية وعادة ستكون من هذه العلاجات: 

الطريقة الأولى: علاج التهاب الأذن الوسطى بالأدوية 

  •  إن كان السبب بكتيري يأمر الطبيب بالمضادات الحيوية مع مراعاة الآثار الجانبية للمضادات.
  • صرف بعض من مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين، الإيبوبروفين.
  •  وقد يأمر الطبيب بالقطرة المخدرة التي تساعد في تسكين الألم.
  • من أجل تخفيف الاحتقان والسائل الخارج من أنابيب استاكيوس يتم صرف مضادات الاحتقان أو مضادات الهيستامين.
  • القيام بعمل كمادات دافئة على الأذن للتخفيف الشعور بحدة الأعراض.

ثانيا: علاج التهاب الأذن الوسطى بأنابيب الأذن

قد يعاني الطفل من صعوبة تصريف السائل المتجمع في الأذن الوسطى بسبب تكرار الإصابة بالالتهاب أو استمراره لمدة طويلة ولهذا يأمر الطبيب باللجوء لعلاج الالتهاب باستعمال بأنابيب الأذن، التي تساعد في تصريف السائل نهائيًا من الأذن الوسطى.

طرق الوقاية من الإصابة بـالتهاب الأذن

  •  قيام الأم بإرضاع أطفالها لمدة ست أشهر على الأقل يساعد في تقوية الجهاز المناعي لهم ويحميهم من الإصابة.
  •  الابتعاد عن الأبخرة السامة والأدخنة.
  • نظافة اليدين وعدم مشاركة الأدوات الخاصة مع الأخرين يمنع التعرض للإصابة بالعدوى.
  •  سرعة الشفاء من نزلات البرد والأنفلونزا.
  • التأكد من تلقي الأطفال التطعيمات في التوقيت المحدد لها.
  •  التوقف عن التدخين وعدم الجلوس في أماكن بها تدخين.

التهاب الأذن الوسطى هو أحد الأمراض التي تصيب الأطفال أكثر من البالغين، وأشهر أنواعه الحاد الذي يختفي من تلقاء نفسه مع الأدوية والمسكنات، وآخر مزمن يستمر لثلاث أشهر، سرعة استشارة الطبيب يجعل المصاب يتفادى الإصابة بمضاعفات التهاب الأذن الوسطى.

الأخبار المتعلقة

اقراص سترس تابس Stresstabs) 600 ) مكمل غذائي | موسوعة الدواء | طبيبي
اقراص سترس تابس Stresstabs) 600 ) مكمل غذائي | موسوعة الدواء | طبيبي

سترس تابس 600 من مكملات الغذاء التي تحتوي على فيتامينات ومعادن ومواد فعالة طبيعي...

تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة
تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة

المخ هو العامل الأساسي والمهم في جسم الإنسان لأنه المسئول عن جميع الأجهزة التي ت...

نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج
نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج

 الصفائح الدموية هي خلايا دموية عديمة اللون، وهي أصغر الخلايا الدموية في ال...

سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه
سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

سرطان القولون سرطان القولون هو أحد أنواع السرطان ويعرف أيضا بسرطان الأمعاء ال...

اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"
اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"

الخضروات لها فوائد عديدة لصحة الإنسان، والبروكلي هو أحد أهم الخضروات. وفى الل...

أسباب ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر
أسباب ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر

وجود ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر حالة شائعة يتعرض لها الكثير من الأشخاص...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة
اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة

  يجهل الكثيرون مراحل الإنجاب وكيف تتم؛ فالبعض يظن بعد ولادة الطفل بأربع...

استشير طبيب