احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

الحالات فى كل بلد
الرُهاب الاجتماعي بين الأسباب والمضاعفات
228 0

الرُهاب الاجتماعي بين الأسباب والمضاعفات

بواسطة طبيبى اون لاين الإثنين، ٢٤ يونيو ٢٠١٩

الرهاب الاجتماعي، أو الخوف والرعب من التواجد في أماكن عامة تحوي عناصر بشرية أو الظهور بأي شكل أمام الآخرين، إنه واحد من أكثر الاضطرابات النفسية شهرة، ويكون في الغالب الأعم، خوف المريض بالرهاب من أشياء ليست مخيفة في الحالة الطبيعية، هروبه الدائم من التواجد بين الناس بما في ذلك المواقف والمناقشات فهو لديه اعتقاد يدفعه إلى البعد عن هذه الأمور واجتنابها، وأنه بذلك ينجو بنفسه من السخرية مثًلا أو نظرات الآخرين غير المفهومة بالنسبة له لكنها تترك داخله انطباعات سيئة عن ذاته وتشعره بأنه شخص غير مرغوب فيه، أو تترك داخله شعور حاد بالنقص، وهذه الحالة لها أعراض كسائر الأمراض،بعضها يظهر للعالم الخارجي والآخر باطني يشعر بها المصاب، والرهاب اضطراب نفسي لا يمتنع على أحد فالجميع معرض  وقابل جدًا للإصابة به، وثمة عوامل اجتماعية وتربوية رئيسية في إصابة المرء به.

أعراض الرهاب أو الخوف الاجتماعي:

  • يظهر على الجسم أفعال غير منتظمة وأحيانًا تكون غير مبررة بالنسبة للآخرين، كاحمرار الوجه والتعرق السريع والغزير، مع ارتجاف البدن وعدم قدرة المصاب بالرهاب على الارتكاز أو التماسك البدني  والعصبي.
  • كذلك يشعر المضطرب بغثيان وخلل في وظائف المعدة غالبًا تنتهي بالشعور بالألم.
  • صعوبة في التنفس مع ازدياد سرعة خفقان القلب، والدوار الرأسي وجفاف الفم.
  • تسيطر على المصاب بالرهاب حالة من الارتباك والتوتر التام والرغبة الحادة في الهروب والانزواء بعيدًا عن أعين الآخرين.
  • يرفض المُصاب بالرهاب التحدث أمام العامة أو الجمهور بما في ذلك تقديم الخدمات والوظائف الدراسية والعملية.
  • انعدام شبه تام في إقامة علاقات مع الآخرين، كالصداقات مثًلا، أوالتواجد في جماعة متعددة الأفراد كالأسرة أو فريق العمل.
  • يتجنب أي تفاعل اجتماعي، خوفًا من الوقوع في موقف ما يسبب له الإحراج، أو يجلب له  السخرية.
  • التلعثم عند خوض محادثة وأحيانًا يطرح كلمات دون اكتمال جملة مفيدة.
  • شعور بانعدام الثقة في النفس والآخر.
  • لدى المصاب شعور دائم بالخجل مما يدفعه لأفعال غير قصدية كالهرب مثلًا  أو رفض الكلام.

رهاب الأطفال:

تأتي أعراض الرهاب عند الأطفال بأكثر من تصرف كالصراخ والبكاء عند تواجدهم في أماكن مزدحمة أو محاولات التسمر في الأرض والتخفي والتعلق بالأم بشكل زائد عن الحاجة عند الالتقاء بالغرباء ومحاولة تجنبهم بكل الطرق، كذلك انعدام مشاركاتهم اجتماعيًا وترفيهيًا مع الأطفال الآخرين.

كيف تتم الإصابة بالرهاب الاجتماعي:

يبدأ الرهاب الاجتماعي في الظهور على حسب الدراسات من منتصف المراهقة، ويكون له عوامل مسببة بالطبع منها البيئة الأولى المحيطة بالشخص وهي الأسرة، فالبيئة القائمة على أساليب خاطئة في التربية كالقمع وتحكيم الرأي وانعدام النقاش، وكذلك تسلط الآباء ومنع أبنائهم من التعبير عن أنفسهم وآرائهم، وما لهم من أفعال حادة كالصوت العالي والترهيب والعقاب، الخلافات المستمرة بين أفراد الأسرة أيضًا.

ثم بعد ذلك ننتقل إلى المجتمع وما له من أساليب سخرية وتنمر ورفض للآخر وهو منتشر بين زملاء المدرسة والعمل ، التعرض لصدمات متتالية وانتهاكات من قبل الآخرين. كل ذلك من شأنه أن يخلق شخص مصاب بالرهاب، منزوٍ داخل قوقعته يهاب الخروج إلى العالم.

ثمة عوامل أخرى تتعلق بتأثير هرمونات الشخص نفسه فهي تؤثر في سلوكياته وما عليها من توتر.

لا يتوافر أي أسباب وراثية إلا إن ثمة رأي يقول باحتمالية إصابة شخص ما بالرهاب الاجتماعي إذا كان أحد أفراد أسرته مصاب به كالأخ مثلًا.

تأثير الرهاب على حياة المريض:

  • تتحول حياة مريض الرهاب وتنقلب تمامًا، فخوفه من مواجهة العالم والتحلي بشجاعة شخصية وذلك يضعف من إنجازاته على المستوى الدراسي وأيضًا في العمل.
  • إحباط دائم وحالة نفسية متدنية قد تنقله سريعًا إلى حالة اكتئاب.
  • شعور بالفشل ولوم الذات وجلدها على ذلك.
  • يجعله متلقي سلبي غير فعال في العالم.

هل ثمة وقاية أو علاج؟

ينبغي على المصاب بالرهاب أو أي اضطرابات نفسية تجنب تناول الكحوليات والمواد المخدرة أوالتدخين والمواد التي تحتوي على الكافيين؛ لأن هذه الأشياء تزيد من الحالة سوءًا، ووراد أن يتحول المريض من أزمته تلك إلى حالة إدمان ثم تحوله بدورها إلى حالة اكتئاب تنتهي برغبة قوية في الانتحار.

كثير من الحالات تهرب إلى هذه المتناولات بحجة أنها تساعدهم على التأقلم مع الحياة وحالتهم لكن ما يحدث هو العكس فهي لا تزيد الأمور إلا انهيارًا، وتدخل المصاب في سلسلة من الخسائر لا نهاية لها.


ثمة أساليب علاجية بالطبع وتبدأ أولها بالذهاب إلى طبيب نفسي مختص، واتباع روشتة العلاج الدوائي أولًا كمضادات الاكتئاب و مهدئات القلق مثًلا، ثم الخضوع إلى العلاج السلوكي ويتم ذلك بمساعدة طبيب وأخصائي أومساعد نفسي وتكون المهمة هنا وضع المريض في المواجهة مع مرضه وأفكاره ويبدأ في التعامل معها والتخلص منها بالتدريج عبر برامج نفسية وروشتة محددة.
يمنع المريض بالرهاب من التعرض للأمور السلبية أو محاولة التفكير بها والاستغراق فيها كالفشل والشعور بالدونية، أو الخضوع إلى مواقف التنمر والسخرية.  
يساعد النوم لمدة كافية على تجاوز الأمر، لكن دون إفراط في عدد الساعات.
من المهم جدًا أن يكافيء المريض بالرهاب ذاته، فذلك من شأنه أن يعيد إليه الشعور بالثقة.
يبدأ تدريجيًا الخروج إلى العالم والتواجد في جماعات وأماكن عامة ومزدحمة، كالحفلات والمراكز التجارية التي كان يهاب التواجد فيها سابقًا، وليس ذلك فقط فلابد من الدخول في حلقات نقاشية أو يتبادل الكلام الذي عانى من خلله واضطرابه، ويحاول عبر الطرق العلاجية اكتساب القدرة على مواجهة المواقف المربكة بالنسبة له.
كذلك الحصول على دعم الآخرين والحرص على عدم نبذ ورفض مريض الرهاب من شأنه تحسين حالته.

وللوقاية..
- ينبغي الاهتمام بتربية الأطفال المعرضين للرهاب الاجتماعي في بيئة سوية، وتدريبهم على إقامة علاقات صالحة مع الآخرين.
-  مصادقة الشباب، وعدم ترهيبهم أو رفض أفكارهم أي محاولة احتواء هذا الفيض دون اكسابهم عقد وتشوهات نفسية في المقابل.
-  توفير بيئة خالية من النزاعات.
- إكسابهم طريقة إيجابية في فهم أنفسهم وأفكارهم تجاه ذواتهم، وأيضًا طريقة انفعالهم وتفاعلهم مع العالم الخارجي.
- توعيتهم بمخاطر أزماتهم النفسية وانعكاساتها السلبية على حياتهم الشخصية والاجتماعية.



 

الأخبار المتعلقة

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

   اضطراب النوم واليقظة وكيفية علاجه 
   اضطراب النوم واليقظة وكيفية علاجه 

        اضطراب النوم واليقظة من المشاكل الشائعة التي يعاني م...

ما هي أدوات قياس صعوبات التعلم؟
ما هي أدوات قياس صعوبات التعلم؟

حتى يتم وضع خطة علاجية سليمة للعلاج، يجب أولًا قياس صعوبات التعلم بدقة، وحتى يتم...

المظاهر السلوكية لذوي صعوبات التعلم
المظاهر السلوكية لذوي صعوبات التعلم

حتى تتعرف كل أم على صعوبات التعلم، يجب أولًا التعرف على الخصائص السلوكية لذوي صع...

بعض المشاكل التي تواجه أسر ذوي الاحتياجات الخاصة وطرق حلها
بعض المشاكل التي تواجه أسر ذوي الاحتياجات الخاصة وطرق حلها

  يوجد العديد من المشاكل التي تواجه أسرة الطفل ذي الاحتياجات الخاصة، وتر...

ما هي النظريات المفسرة لصعوبات التعلم؟
ما هي النظريات المفسرة لصعوبات التعلم؟

حاولت العديد من مدارس علم النفس تفسير صعوبات التعلم من الناحية السلوكية والنظرية...

من هم الموهوبون من ذوي صعوبات التعلم؟
من هم الموهوبون من ذوي صعوبات التعلم؟

يمتلك العديد من الأطفال مواهب فنية وعلمية إلا أنه لا يتم اكتشافها نظرًا لأنهم يع...

إدمان الجنس.. مرض عضوي أم نفسي؟
إدمان الجنس.. مرض عضوي أم نفسي؟

للوهلة الأولى تبدو عبارة غريبة حيث أن الشائع قد يكون إدمان الكحول أو المخدرات أو...