احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

الحالات فى كل بلد
المخدرات الرقمية.. مقاطع صوتية تتحول إلى إدمان
350 0

المخدرات الرقمية.. مقاطع صوتية تتحول إلى إدمان

بواسطة طبيبى اون لاين الإثنين، ٢٥ مارس ٢٠١٩

لم يعد تناول المخدرات يقتصر على العقاقير والمواد الكيميائية، فبمرور الوقت يصر الإنسان على استحداث طرق عدة تسبب له الأذى والآلام، فاستخدم البعض التكنولوجيا لخلق طريقة جديدة للحصول على النشوة.. مقطع موسيقي صاخب وغرفة يسودها الظلام وسماعات عالية الجودة، فأنت الآن تدخل إلى عالم المخدرات الرقمية.

المخدرات الرقمية 

هي عبارة عن مقاطع موسيقية ذات ترددات معينة تسمع عبر سماعات عالية الجودة بحيث تعطي لكل أذن ترددا مختلفا.

فمثلًا في الأذن اليمنى تعطي ترددا عاليا وفي الأذن اليسرى ترددا منخفضا، مما يضع العقل في محاولات جاهدة للتوفيق بين الترددات وتوحيدها في تردد واحد.

وأحيانًا ترافقها بعض المؤثرات البصرية التي يتم تخليقها بطرق مدروسة تعمل على خداع العين، وبالتالي زيادة إجهاد العقل بحيث لا يستطيع أن يترجم ترددين في الوقت ذاته، وبالتالي يكون في حالة غير مستقرة من حيث الإشارات الكهربية التي يتم إرسالها فيكون الهدف منها هو الوصول إلى نشوة كالتي يتم الشعور بها في المخدرات التقليدية، من هنا صنفت المخدرات الرقمية كالمخدرات التقليدية.

نشأة المخدرات الرقمية

ليس جديدا استخدام الموسيقى سواء كانت في العلاج أو كمخدر، فقد اكتشفها العالم الألماني "هينريش دوف" في عام 1839 وكانت تسمى "النقر بالأذنين" 

وجاء أول استخدام لها في عام 1970 في علاج بعض الحالات النفسية المصابة بالاكتئاب الخفيف، بالإضافة إلى استخدامها مع الحالات التي رفضت العلاج السلوكي عن طريق الأدوية، والتي أدت إلى طرق علاج بديلة عنها عن طريق تذبذبات كهرومغناطيسية تساعد في فرز مواد منشطة للمزاج.

كما استخدمت في بعض مستشفيات الصحة النفسية تحت الإشراف الطبي نظرًا لنقص المادة المنشطة للمزاج لدى البعض من المرضى، مما يجعلهم في حاجة إلى استحداث الخلايا العصبية من جديد، فلم تكن تستغرق أكثر من ثوانٍ عدة أو جزء من الثانية، ولا يمكن استخدامها أكثر من مرتين باليوم، لكن توقف العلاج بهذه الطريقة آنذاك بسبب تكلفتها العالية.

انتشار المخدرات الرقمية في العالم العربي

انتشرت المخدرات الرقمية في العالم العربي عام 2012 وكانت بدايتها في لبنان والمملكة العربية السعودية، على الرغم من أن المملكة العربية السعودية قامت ببذل الكثير من الجهود في سبيل التصدي لتلك المخدرات ومنعها أو التقليل منها إلا أنه تم تسجيل أول حالة وفاة إثر تعاطي "المخدرات الرقمية" هناك.

في الوقت ذاته قامت الحكومة اللبنانية بالعديد من الحملات تنوه بها بضرورة زيادة وعي الأهالي حتى يستطيعوا مراقبة وحماية أطفالهم من تلك المخدرات، وقامت بعض الجهات الحكومية اللبنانية بدعوة لحجب المواقع الإلكترونية التي يتم عن طريقها التسويق لتلك الموسيقى.

أنواع المخدرات الرقمية

تختلف أنواع المخدرات الرقمية على حسب نوع الإحساس أو النشوة المطلوب الوصول إليها، فكل نوع في المخدرات التقليدية مثل الكوكايين والميثانفيتامين والمعروف بكريستال ميت، وغيرهما من المواد التي تسبب الهلوسات أو التركيز، له مقطع معين للوصول إليه يصنف كالآتي:

  • الموجة العالية:

هي عبارة عن بعض من النغمات الصاخبة ينتج عنها تحفيز خلايا الجسم والعقل مما تزيد من نشاط الفرد.

  • الأسطورة البلورية:

وهي نوع من مقاطع الموسيقى الهادئة التي تعتمد على خلق إحساس بالهدوء والاسترخاء والهلوسة، كما أنها تعمل على توارد الذكريات الأليمة فيحدث نوع من النشوة، بالإضافة إلى أنه نوع من الموسيقى الهادئة التي تساعد على زيادة أحلام اليقظة، وبث البهجة في النفس.

كيفية وصول المخدرات الرقمية للمتعاطين

هنا تكمن خطورة المخدرات الرقمية، فهي تقدم عبر عدة مواقع على الإنترنت فيتم الترويج لها والزعم على أنها آمنة تمامًا، وتستند إلى عدم وجود قانون يجرم الاتجار بها أو الاستماع لبعض المقاطع الموسيقية، فلا يوجد رقابة عليها، كما أن هناك مواقع توفرها عبر العديد من الطرق مثل تطبيقات الأندرويد وبرامج تعمل على ويندوز وماك وغيرها مع توفير دليل يتم به شرح خطوات تعاطيها بالكامل، فتذهب المواقع الإلكترونية عند تسويقها إلى إقناع الشباب بالآتي:

  1. الزعم بأنها لا تحتوي على مواد كيميائية وبالتالي ليس هناك أضرار لها.
  2. ليس لها أي تأثير فيسيولوجي على الجسم.
  3. تعطي تأثيرًا إيجابيًا على مستخدمها، حيث تبث شعور الاسترخاء أو الحركة المفرطة والنشاط.

ولا تتوقف الخطورة على تسويقها إنما في أسعارها أيضًا، فتقدم المخدرات الرقمية بأسعار بسيطة بالمقارنة مع المخدرات التقليدية، فتختلف أسعارها على حسب الشعور بالنشوة التي يراد الوصول إليها، كما تتنوع المدة الزمنية لها فهناك ملفات قصيرة مدتها ربع ساعة وبعضها يطول إلى ساعة، وهناك بعض الملفات التي تحتاج إلى الاستماع لعدد من المقاطع التي وضعت بترتيب معين للوصول إلى الشعور المنشود.

أضرار المخدرات الرقمية 

اختلف الأطباء على أضرار المخدرات الرقمية ومدى تأثيرها على العقل إلا أنهم يشتركون في نقطة واحدة، وهي أن أضرارها تحدث على المدى البعيد، بل إنها تعتبر بوابة للدخول إلى عالم المخدرات التقليدية، وزيادة الشغف والشراهة بها، حيث الذي جرب إحساس الإدمان مرة، سوف يريد تجربته مئة مرة، لكن في كل مرة سيقوم بتزويد الجرعة، حتى يصل لمرحلة ما وهي أن المخدرات الرقمية لم تعد تكفيه إطلاقًا، ومن ضمن أضرار المخدرات الرقمية:

  1. تؤدي إلى صعوبة الاسترجاع السريع للمعلومات بسبب تأثيرها على الذاكرة قصيرة المدي، فهي تعمل على الخفض من مستوى كفاءتها.
  2. تزيد معدلات الاكتئاب عند متعاطيها.
  3. تصيب مستخدميها بالعزلة والانطواء حيث إنها تتطلب المكوث داخل المنزل لفترات طويلة.
  4. تؤدي إلى حدوث خلل في الجهاز السمعي والتوتر النفسي.
  5. التأثير على كهربة المخ مما يؤثر على الجهاز العصبي والمركزي بطريقة سلبية ويمكن أن ينتج عنه صعوبة في حفظ توازن الجسم وارتجاف في الأطراف.
  6. وينتج عنها زيادة في الشرود الذهني.
  7. تقل القدرة على التركيز وقد يصل إلى حد الفقد.

علامات إدمان المخدرات الرقمية

  1. ينعزل الشخص عن العالم المحيط به ويتجنب وجوده في التجمعات والابتعاد عن أسرته، كما يفقد القدرة على القيام بالمهمات البسيطة.
  2. اختفاء المراهق لفترة كبيرة تبدأ بـثلاثين دقيقة في أول الأمر، وقد تصل إلى خمسين دقيقة أحيانًا، حيث إن تأثير المخدرات يحدث بعد 15 دقيقة على الجسم.
  3. تقلب المزاج عند متعاطيها، كما تزيد من حدية الشخصية والتذبذب في المشاعر والتناقض الانفعالي المستمر. 
  4. الحاجة المستمرة إلى رفع صوت الموسيقى بطرق مبالغ فيها، والرغبة في تكرار المقطع

مكافحة المخدرات الرقمية 

وضع البعض بعض المعايير التي يمكنها مكافحة المخدرات الرقمية أو الحد منها مثل:

  1. استحداث قوانين تجرم الاتجار بها أو الحصول عليها كما هو الحال في المخدرات التقليدية.
  2. إقامة تعاون دولي بين الدول للوصول لمصادر تلك الموسيقى والمواقع التسويقية لها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
  3. ضرورة تدريب فرق مكافحة المخدرات الرقمية وتأهيلها على التعامل مع المواقع التي تروجها.
  4. توعية الأهل لفرض الرقابة الذاتية على أطفالهم.
  5. تقديم الإرشادات والنصائح الدائمة للمراهقين والشباب.
  6. زيادة الحملات التوعوية في المدارس والجامعات.
  7. وضع الحاسوب في أماكن سهلة الرقابة، عدم وضعه في غرفة الأطفال.
  8. تشجيع الشباب على الانخراط في الأنشطة المختلفة وشغلهم معظم الوقت حتى لا يقعوا في مخاطر العزلة واللجوء إلى العالم الافتراضي لإشغال وقتهم به.

    

الأخبار المتعلقة

تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة
تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة

المخ هو العامل الأساسي والمهم في جسم الإنسان لأنه المسئول عن جميع الأجهزة التي ت...

نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج
نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج

 الصفائح الدموية هي خلايا دموية عديمة اللون، وهي أصغر الخلايا الدموية في ال...

سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه
سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

سرطان القولون سرطان القولون هو أحد أنواع السرطان ويعرف أيضا بسرطان الأمعاء ال...

اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"
اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"

الخضروات لها فوائد عديدة لصحة الإنسان، والبروكلي هو أحد أهم الخضروات. وفى الل...

ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟
ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟

الليمون يعتبر أحد الفواكه الحمضية، له فوائد كثيرة على الجسم، ولكن أيضا في حالة ا...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة
اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة

  يجهل الكثيرون مراحل الإنجاب وكيف تتم؛ فالبعض يظن بعد ولادة الطفل بأربع...

العلاقة بين ضغط العين والصداع
العلاقة بين ضغط العين والصداع

أحيانا كثيرة يشعر الشخص بصداع شديد وقد يلازم الشعور بالصداع الشعور أيضا بتعب الع...