احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

تسمم الكبد.. ما هي الأدوية المسببة وما الأعراض؟
152 0

تسمم الكبد.. ما هي الأدوية المسببة وما الأعراض؟

بواسطة طبيبى اون لاين السبت، ٢٧ أبريل ٢٠١٩

تسمم الكبد ينتج عن تعرضه لبعض المواد التي يتعرض لها ولا تناسبه أو تزيد من الخطورة عليه، مثل المواد الكحولية والمواد الكيميائية وبعض الأدوية والمكملات الغذائية.

يصاب الشخص بتسمم الكبد لبعض ساعات ويمكن أن يتطور ويصل إلى أيام، بينما هناك حالات أخرى تستمر لعدة شهور، لذلك عليك التعرف عن تفاصيل أكثر عن تسمم الكبد لتفادي الإصابة به.

اسباب تسمم الكبد

يحدث تسمم الكبد بعد التعرض لالتهاب الكبد الناتج عن تعرضه لمواد سامة، وعندما يعمل الكبد على إزالة تلك المواد والتجديد، قد يصاب بالتسمم وتطورات عديدة له، وتتضمن أسباب تسمم الكبد ما يلي:

المشروبات الكحولية:

يمكن للكحوليات أن تؤدي إلى التهاب الكبد الكحولي وهو يحدث بسبب تناول المشروبات الكحولية على مدى سنوات عديدة.

مسكنات الألم: تؤدي مسكنات الألم إلى أضرار جمة خاصة في الكبد، وفي حالة تكرار تناولها دائما يصاب الكبد بالتسمم.

بعض الأدوية:

هناك بعض الأدوية المرتبطة بإصابة الكبد بأمراض خطيرة مثل أدوية الستاتين والأدوية المركبة مثل أموكسيسيلين ونياسين وكيتوكونازول وغيرها من الأدوية.

المواد الكيميائية:

تعمل المواد الكيميائية الضارة على إصابة الكبد، ومن بينها مذيب التنظيف الجاف رباعي كلوريد الكربون، مبيدات الأعشاب، المواد المستخدمة في صناعة البلاستيك، مواد مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور.

المكملات الغذائية:

تعمل بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناول بجرعات كبيرة على الإصابة بتسمم الكبد والتهاب الكبد الذي ينتج عنه أمراض متعددة.

بعض الأعشاب:

هناك مجموعة من الأعشاب تسبب في إصابة الكبد بالتسمم مثل الصبار وكاسكارا والسنديان وكافا.

اعراض تسمم الكبد

هناك بعض الحالات أو أغلبها لا يظهر عليهم الإصابة بتسمم الكبد إلا من خلال فحص الدم، ولكن هناك بعض العلامات والأعراض التي تتطلب منك التوجه إلى الطبيب للكشف عن الأمر ومنها ما يلي:

  • الإصابة باصفرار الجلد.

  • الإصابة بإصفرار بياض العينين ما يسمى باليرقان.

  • الإصابة بالحكة الجلدية الشديدة خاصة في اليدين والقدمين.

  • الإصابة بألم في البطن.

  • الإصابة بفقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.

  • الإصابة بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

  • الإصابة بالطفح الجلدي.

  • الإصابة بفقدان الوزن الشديد.

  • الإصابة بتغير لون البول للداكن.

تشخيص تسمم الكبد

عادة ما يحتاج المصاب إلى فحوصات سريرية ومعملية للتأكد من الإصابة بتسمم الكبد، ولكن هناك بعض الإجراءات اللازمة التي يقوم بها الطبيب للكشف عن المرض ومنها:

الفحص الجسدي:

يحتاج الطبيب إلى إجراء فحص جسدي على المريض والتعرف على التاريخ الطبي له، ومعرفة مواعيد الأدوية التي يتناولها وأسمائها والأعشاب التي قد يكون تناولها خلال الفترة الماضية لمعرفة السبب المبدئي في الإصابة بالمرض.

فحص الدم:

إجراء فحوصات الدم تحقق من نسبة ارتفاع بعض إنزيمات الكبد، وتظهر النسبة مدى كفاءة قيام الكبد بوظيفته بطريقة سليمة.

اختبارات التصوير:

قد يحتاج الطبيب إلى إجراء اختبار التصوير لخلق صور للكبد من خلال أشعة الموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي للكشف عن حالة الكبد ومعرفة الأسباب الواضحة للإصابة بتسمم الكبد.

خزعة الكبد:

من الإجراءات التي تساعد على تشخيص الإصابة بتسمم الكبد، ويتم من خلالها استخدام إبرة لاستخراج عينة صغيرة من أنسجة الكبد، ويتم فحص العينة تحت المجهر للتأكد من ضرر الكبد.

الوقاية من تسمم الكبد

هناك بعض الإجراءات التي يمكنك من خلالها تقليل خطر الإصابة بمشاكل الكبد وخاصة تسمم الكبد ومنها ما يلي:

  • الحد من تناول الأدوية وخاصة المسكنات، وحاول البحث عن خيارات أخرى بديلة للأدوية للتخلص من الأعراض التي تعاني منها.

  • الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب فقط، من دون زيادة أو نقصان، وإذا كانت حالتك لا تتحسن من خلال الجرعات الموصوفة، يمكنك العودة إلى الطبيب مرة أخرى لوجود بدائل عن تلك الأدوية.

  • انتبه من استخدام الأعشاب دائما على اعتبار أنها منتجات طبيعية لا تضر، فهناك بعض الأعشاب التي تسبب أضرار جامة للكبد.

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية أو تناولها مع الأدوية حتى لا تصاب بمشاكل في الكبد وخاصة تسمم الكبد.

  • اتبع التعليمات والاحتياطات عند التعامل مع المواد الكيميائية خاصة إذا كان عملك يتطلب التعرض الدائم لها.

الأدوية التي تسبب تسمم الكبد

بعض الأدوية مثل أدوية الستاتين والأدوية المركبة مثل

  • أموكسيسيلين ونياسين.
  • كيتوكونازول.
  • المسكنات التي تتناول لضغط الدم المرتفع أو المنخفض.
  • مسكنات الصداع وآلام البطن، كلها قد تسبب الإصابة بتسمم الكبد.

اسباب تسمم الكبد

يحدث تسمم الكبد بعد التعرض لالتهاب الكبد الناتج عن تعرضه لمواد سامة، وعندما يعمل الكبد على إزالة تلك المواد والتجديد، قد يصاب بالتسمم وتطورات عديدة له، وتتضمن أسباب تسمم الكبد ما يلي:

المشروبات الكحولية:

يمكن للكحوليات أن تؤدي إلى التهاب الكبد الكحولي وهو يحدث بسبب تناول المشروبات الكحولية على مدى سنوات عديدة.

مسكنات الآلم:

تؤدي مسكنات الآلم إلى أضرار جامة خاصة في الكبد، وفي حالة تكرار تناولها دائما يصاب الكبد بالتسمم.

بعض الأدوية:

هناك بعض الأدوية المرتبطة بإصابة الكبد بأمراض خطيرة مثل أدوية الستاتين والأدوية المركبة مثل أموكسيسيلين ونياسين وكيتوكونازول وغيرها من الأدوية.

المواد الكيميائية:

تعمل المواد الكيميائية الضارة على إصابة الكبد، ومن بينها مذيب التنظيف الجاف رباعي كلوريد الكربون، مبيدات الأعشاب، المواد المستخدمة في صناعة البلاستيك، مواد مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور.

المكملات الغذائية:

تعمل بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناول بجرعات كبيرة على الإصابة بتسمم الكبد والتهاب الكبد الذي ينتج عنه أمراض متعددة.

بعض الأعشاب:

هناك مجموعة من الأعشاب تسبب في إصابة الكبد بالتسمم مثل الصبار وكاسكارا والسنديان وكافا.

اعراض تسمم الكبد

هناك بعض الحالات أو أغلبها لا يظهر عليهم الإصابة بتسمم الكبد إلا من خلال فحص الدم، ولكن هناك بعض العلامات والأعراض التي تتطلب منك التوجه إلى الطبيب للكشف عن الأمر ومنها ما يلي:

  • الإصابة بإصفرار الجلد.

  • الإصابة بإصفرار بياض العينين ما يسمى باليرقان.

  • الإصابة بالحكة الجلدية الشديدة خاصة في اليدين والقدمين.

  • الإصابة بألم في البطن.

  • الإصابة بفقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.

  • الإصابة بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

  • الإصابة بالطفح الجلدي.

  • الإصابة بفقدان الوزن الشديد.

  • الإصابة بتغير لون البول للداكن.

تشخيص تسمم الكبد

عادة ما يحتاج المصاب إلى فحوصات سريرية ومعملية للتأكد من الإصابة بتسمم الكبد، ولكن هناك بعض الإجراءات اللازمة التي يقوم بها الطبيب للكشف عن المرض ومنها:

الفحص الجسدي:

يحتاج الطبيب إلى إجراء فحص جسدي على المريض والتعرف على التاريخ الطبي له، ومعرفة مواعيد الأدوية التي يتناولها وأسمائها والأعشاب التي قد يكون تناولها خلال الفترة الماضية لمعرفة السبب المبدئي في الإصابة بالمرض.

فحص الدم:

إجراء فحوصات الدم تحقق من نسبة ارتفاع بعض إنزيمات الكبد، وتظهر النسبة مدى كفاءة قيام الكبد بوظيفته بطريقة سليمة.

اختبارات التصوير:

قد يحتاج الطبيب إلى إجراء اختبار التصوير لخلق صور للكبد من خلال أشعة الموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي للكشف عن حالة الكبد ومعرفة الأسباب الواضحة للإصابة بتسمم الكبد.

خزعة الكبد:

من الإجراءات التي تساعد على تشخيص الإصابة بتسمم الكبد، ويتم من خلالها استخدام إبرة لاستخراج عينة صغيرة من أنسجة الكبد، ويتم فحص العينة تحت المجهر للتؤكد من ضرر الكبد.

الوقاية من تسمم الكبد

هناك بعض الإجراءات التي يمكنك من خلالها تقليل خطر الإصابة بمشاكل الكبد وخاصة تسمم الكبد ومنها ما يلي:

الحد من تناول الأدوية وخاصة المسكنات، وحاول البحث عن خيارات أخرى بديلة للأدوية للتخلص من الأعراض التي تعاني منها.

الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب فقط، من دون زيادة أو نقصان، وإذا كانت حالتك لا تتحسن من خلال الجرعات الموصفة، يمكنك العودة إلى الطبيب مرة أخرى لوجود بدائل عن تلك الأدوية.

انتبه من استخدام الأعشاب دائما على اعتبار أنها منتجات طبيعية لا تضر، فهناك بعض الأعشاب التي تسبب أضرار جامة للكبد.

تجنب تناول المشروبات الكحولية أو تناولها مع الأدوية حتى لا تصاب بمشاكل في الكبد وخاصة تسمم الكبد.

اتبع التعليمات والاحتياطات عند التعامل مع المواد الكيميائية خاصة إذا كان عملك يتطلب التعرض الدائم لها.

الأدوية التي تسبب تسمم الكبد

بعض الأدوية مثل :

  • أدوية الستاتين.
  • الأدوية المركبة مثل أموكسيسيلين ونياسين وكيتوكونازول.
  • المسكنات التي تتناول لضغط الدم المرتفع أو المنخفض.
  • مسكنات الصداع وآلام البطن، كلها قد تسبب الإصابة بتسمم الكبد.

علاج تسمم الكبد

بعد معرفة السبب وراء الإصابة بتسمم الكبد، يكون واضحًا سبب الأعراض والأسباب المؤدية لذلك، وعند التوقف عن القيام بهذه الأسباب مثل تناول بعض الأدوية أو المشروبات الكحولية أو التعرض للمواد الكيميائية، يوقف تسمم الكبد وتنقص الأعراض والعلامات.

ولكن هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة تحتاج إلى التدخل الطبي لعلاجها ومنها ما يلي:

الأدوية المعاكسة للمسببة لضرر الكبد:

إذ كان تسمم الكبد ناتج عن جرعة زائدة من الأسيتامينوفين، يجب أن تتلقي مادة كيميائية تسمى أسيتيل سيستئين لأنه يقوم بوقف مفعول الأول الذي يسبب تسمم الكبد، وكلما زادت فرصة الحد من تلف الكبد، يكون أكثر فعالية إذا تم استخدمها خلال 16 ساعة من تناول جرعة الأسيتامينوفين.

زراعة الكبد:

أحيانا تكون زراعة الكبد هي الحل الوحيد لبعض الحالات، عندما تكون وظائف الكبد ضعيفة للغاية، ويتم زراعة الكبد من خلالة إزالة الكبد المصاب واستبداله بآخر صحي من متبرع.

يأتي معظم الكبد المستخدم في عمليات زراعة الكبد من متبرعين متوفين، وأحيانا يكون من متبرعين أحياء.

الأخبار المتعلقة

تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة
تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة

المخ هو العامل الأساسي والمهم في جسم الإنسان لأنه المسئول عن جميع الأجهزة التي ت...

نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج
نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج

 الصفائح الدموية هي خلايا دموية عديمة اللون، وهي أصغر الخلايا الدموية في ال...

سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه
سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

سرطان القولون سرطان القولون هو أحد أنواع السرطان ويعرف أيضا بسرطان الأمعاء ال...

اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"
اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"

الخضروات لها فوائد عديدة لصحة الإنسان، والبروكلي هو أحد أهم الخضروات. وفى الل...

ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟
ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟

الليمون يعتبر أحد الفواكه الحمضية، له فوائد كثيرة على الجسم، ولكن أيضا في حالة ا...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة
اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة

  يجهل الكثيرون مراحل الإنجاب وكيف تتم؛ فالبعض يظن بعد ولادة الطفل بأربع...

العلاقة بين ضغط العين والصداع
العلاقة بين ضغط العين والصداع

أحيانا كثيرة يشعر الشخص بصداع شديد وقد يلازم الشعور بالصداع الشعور أيضا بتعب الع...

استشير طبيب مجانا
طبيبى أون لاين