احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

تعرفي على أسباب الخجل عند الأطفال وطرق علاجه
285 0

تعرفي على أسباب الخجل عند الأطفال وطرق علاجه

بواسطة طبيبى اون لاين الثلاثاء، ٢ يوليو ٢٠١٩

يعاني العديد من الأطفال من الخجل عند تعرضهم لبعض المواقف المحرجة، وهذا أمر طبيعي، إلا أن حالات الخجل المفرطة تعد مشكلة نفسية تتطلب العلاج، لذا في هذا المقال ستتعرفين على أسباب الخجل عند الأطفال وطرق علاجه.

ما هو تعريف الخجل في علم النفس؟

ظهرت العديد من التعريفات للخجل في علم النفس، ولعل أكثرها منطقية الآتي:

  • إفراط في الحياء يصل إلى درجة الاضطراب والحيرة.
  • تجنب الشخص التفاعل مع الآخرين في المواقف الاجتماعية المختلفة نتيجة لإصابة الفرد بحالة انفعالية ينتج عنها عدم الراحة عند مواجهة الآخرين المصحوبة بالقلق والتوتر.
  • هو شعور الفرد بالخوف بسبب بعض المواقف التي تعرض لها من قبل.

ما هي أنواع الخجل؟

وفقًا لعلم النفس فقد تم تقسيم الخجل إلى نوعين، وهما:

1- الخجل كصفة:

في هذه الحالة يصبح الخجل سمة من سمات الطفل الشخصية، وعادة ما يظهر هذا النوع لدى الطفل الذي لديه استعداد لذلك، حيث يؤثر الخجل في سلوكيات الطفل، ويظهر هذا التأثير في المواقف المختلفة التي يمرون بها.

2- الخجل كحالة:

هو وضع مؤقت يصيب أي شخص طبيعي عند التعرض لموقف محرج، ولا يعد عرضا لأي مشكلة فهي حالة انفعالية عابرة قد يمر بها الصغار والكبار.

ما هي أسباب الخجل عند الأطفال؟

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الخجل عند الأطفال، ومن ضمن هذه الأسباب الآتي:

1- الحرمان العاطفي:

عدم شعور الطفل بعاطفة الأب والأم تجاهه يعد من الأسباب الرئيسة لخجل الطفل، ومن أمثلة عدم الاهتمام إطعام الأم لطفلها، وفي يدها سيجارة أو وهي تتحدث بالهاتف، وعدم إظهار الأب الحب لطفله، مما يمنح الطفل شعورا بعدم الاهتمام فيقوم بتخزينه لينعكس فيما بعد على سلوكياته عندما يبدأ في الحديث، لذا ينصح بمخاطبة الطفل دائمًا وإظهار المودة والحب له، خصوصًا عند تبديل ملابسه، وإطعامه.

2- خوف الأم الزائد على طفلها:

عادة ما يؤثر خوف الأم الزائد سلبًا على طفلها، حيث يولد لديه شعور بأن المكان الوحيد الآمن هو بجانب أمه، مما يدفعه للخوف من كل ما حوله سواء مع زملائه أو في الشارع، الأمر الذي يساعد بشكل كبير في نمو صفة الخجل في نفسيته.

3- التدليل الزائد:

عادة ما يتسبب التدليل الزائد في ظهور الخجل عند الطفل، إذ أنه لن يلاقى هذا التدليل في الشارع أو النادي أو المدرسه مما يدفعه للخجل الشديد، ومن أشكال التدليل المفرط عدم معاقبة الطفل عندما يخطئ، أو عدم السماح لها بالقيام ببعض المهام البسيطة، مما يحد من ثقة في نفسه ويخلق شخصا اعتماديا لا يستطيع التكيف مع المجتمع.

4- عوامل الوراثة:

تحمل بعض الجينات الوراثية سمات الخجل الأمر الذي يساهم بشكل كبير في ظهور المشكلة، أكثر من غيره، كما أن وجود نموذج خجول في المنزل سواء كان الأب أو الأم يساعد على نمو الخجل عند الطفل.

5- الحرمان التربوي:

والمقصود هنا عدم مساعدة الأهل طفلهم على التطور، أو عدم توفير الجو الملائم له، كما أن القسوة في التعامل قد تولد لدى الطفل عدة مشكلات نفسية مثل الخجل والانظوائية، لذا يجب أن تحرصي على عدم توبيخ طفلك أمام الآخرين، وأن تتفهمي دوافعه وتتناقشي معه بشكل سليم، حتى تستطيعي تنشئة شخص سوي.

6- بعض العيوب الجسمية للطفل:

عادة ما يخجل الأطفال من مواجهة الآخرين إذا كانوا يعانون من بعض المشاكل الجسمية كضعف السمع، أو السمنة، أو النحافة، خصوصًا إذا تعرض الطفل للسخرية من أقرانه، وعليكِ في هذا الحالة تعزيز ثقة طفلك بنفسه، ومساعدة على تقبل شكله وعدم الاكتراث إلى آراء الآخرين.

7- التعنيف الجنسي:

يعد من أسوأ الأمور التي قد يمر بها الطفل إذ أن أكثر الأطفال الذين يعانون من الانطوائية عادةً ما يكونون قد تعرضوا إلى تعنيف جنسي ونفسي.

8- أسباب أخرى:

يوجد مجموعة من الأسباب الأخرى التي قد تتسبب في خجل الطفل، ومن ضمنها الآتي:

  • عدم اختلاط الطفل بالمجتمع.
  • محاولة تنشئة طفل مثاليًا في كل شيء.
  • اختلاف الأب والأم في وسائل التربية.
  • التأخر الدراسي، أو صعوبات التعلم.
  • وفاة أحد الوالدين.
  • الخلافات الأسرية.
  • تضخيم أخطاء الطفل.
  • الخوف من الحسد بشكل مبالغ فيه.
  • قسوة معلمي الصف في المراحل التعليمية الأولى.
  • سوء الأحوال الاقتصادية الذي يفقد الطفل احتياجته من ملبس ومأكل ولعب.

ما هي صفات الطفل الخجول؟

يوجد مجموعة من الأعراض السلوكية والجسمية والنفسية التي قد تظهر على طفلك منذرة بأنه يعاني من الخجل، ويحتاج لمساعدة، ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • عدم النظر إلى وجه من يحدثه مهما كان، ومهما طال الحوار.
  • عدم القدرة على التعبير، أو الحديث بشكل منظم.
  • اللعب وحده، وعدم الرغبة في مشاركة الصغار.
  • التعرق الشديد عندما يكون مصدر اهتمام في المدرسة أو المنزل.
  • زيادة ضربات القلب عند التحدث مع الغرباء، أو عندما تحدثه المعلمة.
  • محاولة بلع الريق باستمرار وجفاف الحلق.
  • فقدان الثقة بالنفس وبالآخرين.
  • شعور غريب بالتدني، وتحقير الذات.
  • عدم الرغبة في الكلام، والسكوت لوقت طويل جدًا.
  • التردد عند القيام بأي مهمة، لدرجة ظهور الاكتئاب عليه.
  • الهروب من التعامل مع أي شخص، وإدعاء المرض.
  • المعاناة من اضطرابات بالمعدة.
  • ظهور رعشة لا إرادية عند محاولة الاندماج مع الآخرين.
  • عدم الرغبة في المشاركة في أي حفلات أو جلسات جماعية.

كيف يتم علاج الخجل باللعب؟

يعد العلاج باللعب من أفضل الوسائل التي تخلص طفلك من الخجل حيث يعمل على السماح للطفل بالتعبير عن مشاعره، وتحسين مهاراته بالإضافة إلى علاج مخاوفه، وتعزيز ثقته بنفسه، وتحسين تفاعله الاجتماعي، ويشمل العلاج باللعب الآتي:

  1. ألعاب الرمل.
  2. الكتابة.
  3. السيكودراما (العلاج بالفن المسرحي).
  4. العرائس المتحركة.
  5. الشعر والرسم، والتلوين.
  6. استخدام الحاسب الآلي.

وحتى يتم هذا العلاج بشكل سليم يجب وضع بعض الضوابط والتزام الطفل بها، كما يجب تحديد وقت ثابت للعب على أن يكون هذا الوقت بعد إنهاء المذاكرة.

نصائح عامة للتخلص من خجل الطفل:

يوجد بعض النصائح التي تعمل بشكل إيجابي في تخلص الطفل من الخجل، ومن ضمنها الآتي:

  • قومي بتحضيره قبل أي موقف عن طريق إخباره أين يذهب وماذا سيفعل.
  • لا تجبري طفلك على التحدث مع الغرباء.
  • يمكنك اصطحابه إلى النادي أو الروضة لكسر الرهبة لديه.
  • قومي بتعليمه كيفية التصرف في المواقف المختلفة، وتدريبه على ذلك بالمنزل.
  • تقبلي مشكلة طفلك، وحاولي التخفيف عنه.
  • لا تقومي بندائه ببعض الصفات غير الحميدة.
  • ابتعدي عن السلطوية في الحديث إليه.
  • لا تقارني بينه وبين الأطفال الأخرى.
  • لا تقومي بالرد نيابة عنه، وامنحيه فرصة للحديث عن نفسه.
  • محاولة حل الخلافات الأسرية بعيدًا عنه.
  • امنحيه فرصة للتحدث عن مشاعره سواء كانت سلبية أو إيجابية.
  • تابعي تحسنه في المدرسه مع الأخصائي النفسي.
  • لا تطلبي منه القيام بأشياء أكبر من عمره.
  • شجيعه على ممارسة الرياضة، أو بعض الهوايات كالرسم والموسيقى.
  • لا تتخلي عنه في المواقف الصعبه، وادعميه دائمًا.
  • حاولي معرفة سبب خجله والتخلص منه.
  • لا تيأسي من تحسن طفلك مهما مر الوقت.
  • لا تدافعي عنه عندما يواجه إخوته.

وبذلك نكون قد قدمنا بعض الحلول البسيطة لعلاج الخجل عند الأطفال، وفي حالة عدم جدوى كل ما سبق يجب عليك التوجه إلى أخصائي نفسيى لمساعدة طفلك في التغلب على هذه المشكلة.

 

الأخبار المتعلقة

3 أسباب وراء رائحة البراز عند الرضع
3 أسباب وراء رائحة البراز عند الرضع

الأمهات الجدد، لديهن الكثير من الأشياء التي يجب معرفتها عن أطفالهن حديثي الولادة...

ماذا بعد عملية اطفال الانابيب؟
ماذا بعد عملية اطفال الانابيب؟

تعد عملية أطفال الأنابيب حلاً فعالاً للعديد من مشكلات الإنجاب، وتعد مرحلة ما بعد...

فوائد شراب أوميجا 3 للأطفال وأفضل أنواعه
فوائد شراب أوميجا 3 للأطفال وأفضل أنواعه

للأوميجا 3 العديد من الفوائد للكبار والصغار، وقد تتساءل العديد من الأمهات عن فوا...

ما هي أسباب برودة الأطراف عند الأطفال؟
ما هي أسباب برودة الأطراف عند الأطفال؟

برودة الأطراف من الأمور الشائعة عند الكثيرين، فأغلب الأطفال يعانون من هذه المشكل...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

الأساليب الحديثة لخلق طفل متعاون
الأساليب الحديثة لخلق طفل متعاون

طفلك غير متعاون؟ عنيد؟ لا يستمع إليك؟  لقد اعتمدت طرق التربية القديمة على...

نقص ماء الجنين: هل يسبب تشوهات وما أعراضه؟
نقص ماء الجنين: هل يسبب تشوهات وما أعراضه؟

رحلة الحمل تكون طويلة وممتعة على الأمهات، إلا أنه يحدث بها بعض التحديات والمشكلا...

   اضطراب النوم واليقظة وكيفية علاجه 
   اضطراب النوم واليقظة وكيفية علاجه 

        اضطراب النوم واليقظة من المشاكل الشائعة التي يعاني م...

استشير طبيب مجانا