طبيبى أون لاين

لمعرفة المزيد عن فيروس كورونا المستجد إضغط هنا

1
174 0

سرطان الدم المزمن أسبابه و أعراضه و طرق علاجه - يوتيوب

بواسطة طبيبى اون لاين الإثنين، ١٨ مايو ٢٠٢٠

سرطان الدم المزمن

 

  • سرطان الدم المزمن أو ما يعرف باللوكيميا هو ذلك النوع من سرطانات الدم المختلفة باختلاف الخلايا المصابة، حيث ينتج نخاع العظام عددا كبيرا من خلايا الدم النخاعية في مراحل نضوج مختلفة،

  • الإنتاج الزائد من هذه الخلايا في نخاع العظام يؤدي في نهاية الأمر إلى منع الإنتاج الطبيعي لخلايا الدم الحمراء اللازمة لتوصيل الأكسجين إلى الجسم المختلفة،

  • بالإضافة إلى تقليل إنتاج الصفائح الدموية التي لها دور كبير في إيقاف النزف.

أعراض سرطان الدم المزمن

 

وتتنوع أعراض سرطان الدم المزمن بين الإرهاق الناتج عن فقر الدم أو النزف، أو الشعور بالألم في منطقة البطن نتيجة لتضخم الطحال، كذلك إحساس بالشبع أو تغير في حركة الأمعاء، بالإضافة إلى أعراض أخرى محتملة كالحمى وضيق التنفس و آلام العظام.

  • سرطان الدم المزمن نادر جدا عند الأطفال وتزداد معدل الإصابة به مع التقدم في العمر، حيث يتراوح متوسط عمر المرضى حول 60 عاما،
  • كما أنه لا يعد شائعا مقارنة بسرطان الثدي أو البروستاتا، حيث يتم تشخيص حالة أو اثنتين بين كل 100000 شخص في الاتحاد الأوروبي كل عام، مع ملاحظة أنه لا توجد فوارق جغرافية كبيرة بين الحالات الجديدة المشخصة به.
  • ويمكن الاعتبار بأنه أكثر شيوعا في الرجال إلى حد ما عن النساء، والأشخاص الذين يتعرضون للمبيدات الحشرية ومركبات البنزين كجزء من عملهم هم الأكثر عرضة للإصابة به عن غيرهم.
  • كما أن التعرض لجرعات إشعاع يعمل على رفع نسبة خطر الإصابة، فالناجون من القنبلة النووية وانفجار المفاعل النووي وكذلك فنيو الأشعة قبل عام 1950 -حيث طرح درع الإشعاع الواقي لأول مرة- لديهم احتمال أكبر للإصابة به.

أسباب سرطان الدم المزمن

 

ومن المعروف أن السبب الرئيس ل سرطان الدم المزمن هو نوع خاص من الشذوذ الجيني يحدث في خلايا الدم الجذعية، إلا أن السبب في ذلك الشذوذ مازال غير مفهوم إلى الآن، ويتمثل أجزاء ذلك الشذوذ في إعادة ترتيب للمادة الوراثية يحدث بطريقة غير طبيعية

  • حيث يتبادل أحد الكروموسومات جزءا من جيناته الخاصة مع كروموسوم آخر وينتج كروموسوم يسمى فيلادلفيا وهو كروموسوم غير طبيعي.
  • حيث يتسبب في تكوين خلايا لا تموت، مع زيادة معدل التكاثر، بالإضافة إلى دوران الخلايا، وحدوث نضح غير طبيعي بها.
  • ويشتبه بالإصابة بسرطان الدم النخاعي المزمن مع وجود عدة أعراض وقد تختفى بعض تلك الأعراض أو كلها، تشمل هذه الأعراض:
  • تضخم الطحال يصحبه ألم ينتشر في الكتف الأيسر نظرا إلى موقعه في المربع الأيسر الأعلى من البطن، أيضا عدم القدرة على تناول الوجبات الكاملة، وتغير في حركة الأمعاء وزيادة في الوزن بالإضافة إلى الإحساس بكتلة تمتد من أسفل الجزء الأيسر من الصدر إلى البطن.
  • التعب الشديد نظرا لحدوث فقر الدم أو الانيميا.
  • النزيف: قد يكون من الأنف أو اللثة أو ظهور بقع حمراء على الجلد في الساق أو الكاحل.

التعرف على سرطان الدم المزمن

 

ويتم التعرف على خلايا سرطان الدم المزمن المنتشرة في الدم من خلال عمل صورة دم كاملة ويمكننا بذلك عد خلايا الدم البيضاء حيث تزيد عدد الخلايا البيضاء في الدم في مراحل مختلفة نتيجة تكاثرها بمعدل غير طبيعي.

  • بعد ذلك يتم أخذ عينة من نخاع العظام حيث يمكن اختبار وجود كروموسوم فيلادلفيا باستخدام تقنيات الجينات الخلوية المعتادة مثل تقنية تفاعل البوليميراز المتسلسل .
  • وهي تقنية تقوم على تكبير نسخة واحدة أو عدة نسخ من الحمض النووي DNA، أو تقنية التهجين الموضعي و هي تقنية خلوية تستخدم لكشف وجود ترتيب معين من قواعد DNA على الكروموسومات.
  • عن طريق تلك التقنيات يمكن بدء العلاج حتى قبل سحب عينة من نخاع العظام
  • يمكن من خلال تلك العينة تشخيص سرطان الدم النخاعي المزمن وأن يتعرف أيضا على التغيرات الجينية غير الطبيعية في سرطان الدم عن طريق تدقيق النظر إلى الكروموسومات.

زرع النخاع لعلاج سرطان الدم المزمن

 

قبل البدء في رحلة العلاج هناك بعض المعلومات التي يجب الحصول عليها للوصول إلى العلاج الأمثل منها ما هو متعلق بالمريض: التاريخ المرضى الشخصي، الحالة العامة للمريض، نتائج الفحص السريري، تحديد نوع الخلايا من أجل زراعة نخاع العظام.

  • لقد كان زرع نخاع العظام هو خط الدفاع الأول لعلاج سرطان الدم المزمن أما الآن يمكننا اللجوء إليه فقط عند المرضى الذين لم يستجيبوا للعلاج الموجه حيث يتطور مرضهم.
  •  ويتم ذلك عن طريق استخدام خلايا نخاع عظام سليمة من شخص آخر لتحل محل نخاع العظام الخاص بالمريض لذلك يجب معرفة نوع الأنسجة لتحديد ما إذا كان هناك توافق بين المريض والمتبرع.
  • ويجب مراعاة ذلك كي يمنع جهاز المناعة الخاص بالمتبرع من مقاومة جسم المريض.
  • ومن المعلومات المهمة أيضا التي يجب الإلمام بها معلومات خاصة بسرطان الدم، على عكس أنواع السرطانات الأخرى فالخلايا الخبيثة في مرض سرطان الدم المزمن موجودة في كل أنحاء الجسم عند التشخيص .
  • نظرا لحركة الدورة الدموية الطبيعية في جميع أجزاء الجسم، لذلك لا يمكن التنبؤ بنتيجة المرض بناء على انتشاره، وإنما عن طريق الأطوار التي تمر بها الخلايا.

أطوار مرض سرطان الدم المزمن

 

تشمل هذه الأطوار: (الطور المزمن، الطور المعجل، الطور الأرومي) إلا أن معظم المرضى يتم تشخيصهم في المرحلة المزمنة،والمرضى الذين لا يتم علاجهم في هذه المرحلة من سرطان الدم المزمن تتطور حالتهم إلى الطور المعجل خلال من ٣ إلى ٥ سنوات.

  •  في هذا الطور يكون متوسط بقائهم على قيد الحياة من ٤ إلى ٥ أشهر إذا لم يحصلوا على العلاج المناسب.
  • أما إذا انتقلوا إلى الطور أو الأزمة الأرومية دون علاج ينخفض متوسط البقاء أحياء من شهرين إلى ٤ أشهر على أعلى تقدير.
  • من المؤكد أن تقييم خصائص المريض هي أفضل طريقة للتنبؤ بنتيجة المرض، وهناك العديد من نظم التقييم والتي تعتمد أساسا على تقييم المرضى.
  • كذلك يقيم وخصائص المرض وتقدير احتمالية استجابة المرضى للعلاج وكذلك معدل البقاء على قيد الحياة.

علاج سرطان الدم المزمن

المراكز المتخصصة في علاج سرطان الدم النخاعي المزمن هي الأقدر على مواجهة هذه الأنواع من الخلايا السرطانية، ويتم العلاج في شكل تجارب سريرية، و يتم تعديله ليناسب المرضى حسب مرحلة المرض عند التشخيص، حيث لا يلعب التدخل الجراحي أو العلاج الإشعاعي دورا في سرطان الدم المزمن على عكس غيره من أنواع الأورام الصلبة.

  • إن عملية تقييم الاستجابة للعلاج مهمة جدا لتحديد إذا ما كانت الاستجابة جيدة أو إذا كان المريض يحتاج إلى جرعة أعلى أو علاج مختلف.
  • ومما لا شك فيه أنه لا يمكن الإغفال عن  متابعة المرض حتى في حالة الاستجابة المثالية للعلاج، حيث يتم أخذ جرعات العلاج طوال العمر، حتى لا تحدث انتكاسة عند التوقف عن العلاج وللتصدي لأي عودة محتملة للمرض.
  • علاج سرطان الدم المزمن ممكن أن يتسبب في العديد من الأعراض الجانبية الشديدة منها: الإسهال، الغثيان، القيء، فقدان الطاقة، وفقدان الشهية، سقوط الشعر، إلا أنه يوجد علاج فعال لهذه الأعراض.
  • قد تكون الحياة صعبة مع وجود احتمالية عودة سرطان الدم المزمن مرة أخرى.
  • إلا أن بعض المنظمات توفر الدعم للمرضى وتقدم لهم النصيحة للتعامل مع تأثيرات الأدوية بالإضافة إلى خدمات أخصائي الأورام النفسية أو خدمة تقديم المعلومات عن طريق الهاتف.

 

الأخبار المتعلقة

اقراص سترس تابس Stresstabs) 600 ) مكمل غذائي | موسوعة الدواء | طبيبي
اقراص سترس تابس Stresstabs) 600 ) مكمل غذائي | موسوعة الدواء | طبيبي

سترس تابس 600 من مكملات الغذاء التي تحتوي على فيتامينات ومعادن ومواد فعالة طبيعي...

شرخ القدم.. ما هى أعراضه ومضاعفاته؟
شرخ القدم.. ما هى أعراضه ومضاعفاته؟

التعرض لحادث، أو التواء القدم أثناء السير، أمور قد تقودك لشرخ القدم، التورم في ا...

أسباب ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر
أسباب ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر

وجود ألم في الجانب الايسر من البطن والظهر حالة شائعة يتعرض لها الكثير من الأشخاص...

ماهو سكر السكرالوز وهل هناك اضرار من استخدامه؟
ماهو سكر السكرالوز وهل هناك اضرار من استخدامه؟

المحليات الصناعية المختلفة تم انتاجها من اجل ان تكون بديلا للسكر الأبيض الصناعي،...

تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة
تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة

المخ هو العامل الأساسي والمهم في جسم الإنسان لأنه المسئول عن جميع الأجهزة التي ت...

البقع في العين.. أسبابها وعلاجها
البقع في العين.. أسبابها وعلاجها

كثير من الأشخاص يعانون من البقع في العين، منها ما يتواجد ويختفي سريعا بحكم الإره...

توسيع المعدة بعد التكميم وكيفية إعادتها لحجمها الصغير.
توسيع المعدة بعد التكميم وكيفية إعادتها لحجمها الصغير.

كل المعلومات المتاحة عن توسيع المعدة بعد التكميم وكيف تتم هذه العملية ولكن قبل ه...

نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج
نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج

 الصفائح الدموية هي خلايا دموية عديمة اللون، وهي أصغر الخلايا الدموية في ال...

استشير طبيب