علاج آلام الكتف

علاج آلام الكتف

في بعض الأحيان، يؤدي الاستخدام المفرط للكتف إلى التهاب وتورم الجراب بين الكفة المدورة وجزء من شفرة الكتف المعروفة باسم الأخرم، مما يؤدي إلى الألم، وقد لا يشعر الشخص بالألم إلا عند تحريك كتفه، وقد يكون الألم مؤقتًا أو قد يستمر ويتطلب تشخيصًا وعلاجًا طبيًا.

ما يطلق عليه معظم الناس الكتف هو في الحقيقة عدة مفاصل تتحد مع الأوتار والعضلات للسماح بمجموعة واسعة من الحركات في الذراع .

يتكون كتفك من ثلاث عظام: عظم الذراع العلوي (عظم العضد)، نصل الكتف (الكتف)، وعظام الترقوة (الترقوة).

يلائم رأس عظم الذراع العلوي مأخذ دائري في شفرة الكتف، ويسمى هذا المقبس الحقاني، تركيبة من العضلات والأوتار تبقي عظم الذراع متمركزًا في مقبس الكتف، وتسمى هذه الأنسجة الكفة المدورة، إنها تغطي رأس عظم الذراع العلوي الخاص بالشخص وتعلقها على شفرة الكتف.

أسباب آلام الكتف

تنقسم معظم مشكلات الكتف إلى أربع فئات رئيسية:

  1. التهاب الأوتار (التهاب الجراب أو الأوتار) أو تمزق الأوتار.
  2. عدم الاستقرار.
  3. التهاب المفاصل.
  4. كسر (كسر العظام).

الأسباب الأخرى الأقل شيوعًا لألم الكتف هي الأورام والعدوى والمشكلات المتعلقة بالأعصاب.

  • في بعض الأحيان، يؤدي الاستخدام المفرط للكتف إلى التهاب وتورم الجراب بين الكفة المدورة وجزء من شفرة الكتف المعروفة باسم الأخرم، والنتيجة هي حالة تعرف باسم التهاب الجراب.
  • غالبا ما يحدث التهاب الجراب بالاشتراك مع التهاب الأوتار في الكفة المدورة، يمكن أن تصبح العديد من الأنسجة في الكتف ملتهبة ومؤلمة، قد تصبح العديد من الأنشطة اليومية، مثل تمشيط الشعر أو ارتداء الملابس، صعبة.
  • التهاب الوتر هو الحبل الذي يربط العضلات بالعظم، معظم التهاب الأوتار هو نتيجة التهاب في الوتر.

الاصطدام

يحدث اصطدام الكتف عندما يضغط الجزء العلوي من شفرة الكتف على الأنسجة الرخوة الأساسية عندما يتم رفع الذراع عن الجسم، عندما يتم رفع الذراع، يفرك الأخرم، أو "يمس"، أوتار الكفة المدورة والجراب، هذا يمكن أن يؤدي إلى التهاب الجراب والتهاب الأوتار، مما يسبب الألم والحد من الحركة.

عدم الاستقرار

يحدث عدم استقرار الكتف عندما يتم إجبار رأس عظم الذراع العلوي على الخروج من مقبس الكتف، يمكن أن يحدث هذا نتيجة لإصابة مفاجئة أو من الإفراط في الاستخدام.
يمكن أن يكون خلع الكتف جزئيًا، حيث تخرج كرة الذراع العلوي من المقبس جزئيًا، وهذا ما يسمى خلع الملابس، الإخلاء التام يعني أن الكرة تخرج عن المقبس.

بمجرد أن تصبح الأربطة والأوتار والعضلات حول الكتف مفكوكة أو ممزقة، يمكن أن تحدث الاضطرابات بشكل متكرر، الاضطرابات المتكررة، التي قد تكون جزئية أو كاملة، تسبب الألم وعدم الاستقرار عند رفع الذراع أو تحريكه بعيدًا عن الجسم، حلقات متكررة من خلع أو خلع يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالتهاب المفاصل في المفصل.

التهاب المفاصل

آلام الكتف يمكن أن تنجم أيضا عن التهاب المفاصل، هناك العديد من أنواع التهاب المفاصل، أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا في الكتف هو التهاب المفاصل، المعروف أيضًا باسم التهاب المفاصل "البلى"، عادة ما تبدأ أعراض مثل التورم والألم والصلابة أثناء منتصف العمر، وهشاشة العظام يتطور ببطء والألم الذي يسببه يتفاقم مع مرور الوقت.

هشاشة العظام

قد تكون ذات صلة بالرياضة أو إصابات العمل أو البلى المزمن، يمكن أن ترتبط أنواع أخرى من التهاب المفاصل بالكفة المدورة أو العدوى أو التهاب بطانة المفصل.

غالباً ما يتجنب الناس حركات الكتف في محاولة لتخفيف آلام التهاب المفاصل، هذا يؤدي في بعض الأحيان إلى تشديد أو تصلب أجزاء الأنسجة الرخوة في المفصل، مما يؤدي إلى تقييد مؤلم للحركة.

الكسور

الكسور هي عظام مكسورة، تشمل كسور الكتف عادة الترقوة (الترقوة)، العضد (عظم الذراع العلوي)، والكتف (شفرة الكتف).

غالباً ما تكون كسور الكتف في المرضى كبار السن نتيجة لسقوط، وفي المرضى الأصغر سناً، غالباً ما تحدث كسور الكتف بسبب إصابة عالية الطاقة، مثل حادث سيارة أو إصابة رياضية.
تسبب الكسور غالبًا ألمًا شديدًا وتورمًا وكدمات حول الكتف.
 

تشخيص آلام الكتف
 

اذا كان الألم أقل حدة، فقد يكون من الآمن الراحة لبضعة أيام لمعرفة ما إذا كان الوقت سيحل المشكلة، إذا استمرت الأعراض، يجب مراجعة الطبيب.
سيقوم الطبيب بإجراء تقييم شامل لتحديد سبب آلام الكتف الخاص بالمصاب وتزويده بخيارات العلاج.

التاريخ الطبي

الخطوة الأولى في التقييم هي التاريخ الطبي الشامل، قد يسأل الطبيب كيف ومتى بدأ الألم، وما إذا كان قد حدث من قبل وكيف تم علاجه، وأسئلة أخرى للمساعدة في تحديد الصحة العامة والأسباب المحتملة لمشكلة الكتف، نظرًا لأن معظم حالات الكتف تتفاقم بسبب أنشطة محددة، وتخفف من أنشطة معينة، يمكن أن يكون السجل الطبي أداة قيمة في العثور على مصدر الألم.

الفحص البدني

ستكون هناك حاجة لفحص شامل لمعرفة أسباب آلام الكتف، سيبحث الطبيب عن تشوهات جسدية أو تورم أو تشوه أو ضعف عضلي، ويتحقق من مناطق العطاء، وسيراقب مدى الكتف من الحركة والقوة.

اختبارات

قد يطلب الطبيب اختبارات محددة للمساعدة في تحديد سبب الألم وأي مشاكل أخرى.

الأشعة السينية

 سوف تظهر هذه الصور أي إصابات في العظام التي تشكل مفصل الكتف.

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والموجات فوق الصوتية

تخلق دراسات التصوير هذه صوراً أفضل للأنسجة الرخوة، قد يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي الطبيب على تحديد إصابات الأربطة والأوتار المحيطة بمفصل الكتف.

التصوير المقطعي (CT) المسح

تجمع هذه الأداة بين الأشعة السينية وتقنية الكمبيوتر لإنتاج منظر مفصل للغاية للعظام في منطقة الكتف.
الدراسات الكهربائية، قد يطلب الطبيب إجراء اختبار، مثل تخطيط القلب الكهربائي (EMG)، لتقييم وظيفة العصب.
المفصل الشعاعية، خلال دراسة الأشعة السينية هذه، يتم حقن الصبغة في الكتف لإظهار المفصل والعضلات والأوتار المحيطة به بشكل أفضل، يمكن دمجه مع التصوير بالرنين المغناطيسي.

تنظير

في هذا الإجراء الجراحي، ينظر الطبيب داخل المفصل باستخدام كاميرا ألياف ضوئية، قد يظهر تنظير المفصل إصابات الأنسجة الرخوة غير الواضحة من الفحص البدني والأشعة السينية وغيرها من الاختبارات، بالإضافة إلى المساعدة في العثور على سبب الألم، يمكن استخدام تنظير المفاصل لتصحيح المشكلة.

علاج آلام الكتف

تغييرات النشاط

يتضمن العلاج بشكل عام الراحة، وتغيير الأنشطة، والعلاج الطبيعي للمساعدة على تحسين قوة الكتف والمرونة، يمكن أن تساعد الحلول المنطقية مثل تجنب الإفراط في الإجهاد أو المبالغة في الأنشطة عادة  تساعد في منع ألم الكتف.

الأدوية

قد يصف الطبيب دواء لتخفيف الالتهاب والألم، إذا تم وصف الدواء لتخفيف الألم، يجب أن يؤخذ فقط وفقا لتوجيهات، قد يوصي الطبيب أيضًا بحقن الأدوية المخدرة أو المنشطات لتخفيف الألم.

العملية الجراحية

قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لحل بعض مشاكل الكتف، ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى من المرضى الذين يعانون من آلام الكتف سوف يستجيبون لطرق العلاج البسيطة مثل تغيير الأنشطة، والراحة، والتمرين، والدواء.
قد لا تستفيد بعض التمارين الرياضية من بعض أنواع مشاكل الكتف، مثل الاضطرابات المتكررة وبعض تمزق الكفة المدورة، في هذه الحالات، قد يوصى بالجراحة مبكرا إلى حد ما.
يمكن أن تشمل الجراحة تنظير المفصل لإزالة أنسجة ندبة أو إصلاح الأنسجة الممزقة، أو الإجراءات المفتوحة التقليدية لإعادة البناء الكبيرة أو استبدال الكتف.