احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

كيف تتصرف عند نوبة الصرع والإسعافات الأولية اللازمة؟
387 0

كيف تتصرف عند نوبة الصرع والإسعافات الأولية اللازمة؟

بواسطة طبيبى اون لاين الخميس، ٢٨ مارس ٢٠١٩

الصرع من الأمراض التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في الفترة الأخيرة، ولذلك لم يعد غريبا أن تجد نفسك أمام شخص مصاب بالمرض فتحاول إنقاذه دون جدوى.

لذلك عليك التعرف على المرض وأعراضه وأسبابه والإسعافات الأولية له حتى تستطيع التعامل مع المريض الذي وقع أمامك، حتى تصل سيارة الإسعاف أو نقله إلى الطبيب المعالج.

مرض الصرع:

مرض الصراع يعتبر اضطرابا في الجهاز العصبي، يعمل فيه النشاط الدماغي بطريقة غير طبيعية، مما يؤدي إلى حدوث خلل في نقل الشارات الكهربائية في الدماغ.

ورغم أن مرض الصراع لم يعد مرضًا نادر الحدوث، إلا أنه ليس منتشرا أو شائعا بين أوساط الناس، لذلك طريقة علاجه وإسعافه ليست واضحة لعدد كبير من الأشخاص.

يظهر مرض الصرع في مرحلة الطفولة أو لدى المراهقين وحتى كبار السن فوق 65 سنة، ولكن الأطفال والمراهقين المصابين بالمرض في أغلب الأحيان يتعافون منه في مرحلة البلوغ.

أعراض نوبات الصرع:

  • فقدان في الوعي والإغماء المباشر.
  • حركات ارتجافية غير إرادية في الأطراف.
  • توتر مؤقت.
  • نظرات محدقة للمحيطين.
  • تشويش ذهني مؤقت.
  • خوف وقلق.
  • عدم إدراك لما يحدث.
  • قد تتفاوت الأعراض من مريض إلى آخر.

أسباب مرض الصرع:

ليست هناك أسباب محددة للإصابة بمرض الصرع، إنما هناك بعض الإصابات التي قد تكون لها علاقة من قريب أو بعيد بالإصابة.

الوراثة:

عامل الوراثة قد يكون أحد أسباب الإصابة بالمرض، وذلك يحدد نوع الصرع الذي يصنف حسب نمط الاختلاج الذي يعاني منه المريض.

الأمراض المُعدية:

هناك بعض الأمراض المُعدية التي تسبب الإصابة بمرض الصرع، مثل التهاب السحايا ومتلازمة العوز الناعي البشريوالتهاب الدماغ الفيروسي.

رضح الرأس:

قد يؤدي رضح الرأس إلى الصرع، نتيجة التعرض لحادث سير ضخم.

تلف الدماغ:

قد يتسبب تلف الدماغ في الصرع، من خلال أورام الدماغ أو السكتة الدماغية "وهذا النوع يصيب البالغين فقط الأكبر من 35 عاما".

ما قبل الولادة:

الجنين يكون معرضا للإصابة بتلف الدماغ أكثر من الأشخاص المتواجدين على قيد الحياة، وذلك يعود لعدة عوامل منها "سوء التغذية، نقص الأوكسجين، التهاب شديد أصاب الأم".

اضطرابات التطور:

المتمثلة في التوحد والورم العصبي الليفي وهي من أبرز أسباب الإصابة بالصرع.

أنواع الصرع:

تختلف أنواع تشنجات الصرع إلى قسمين كالآتي:

التشنجات الموضوعية من دون فقدان الوعي: 

هذا النوع لا يتعرض فيه المصاب إلى فقدان الوعي، ولا يبدي أي ردود فعل للاستجابة لما حوله، قد يشعر المريض بتنميل أو دوخة شديدة.

تشنجات المتصلبة الاهتزازية:

هذا النوع من التشنجات يفقد فيه المصاب الوعي، ويتعرض الجسم إلى التصلب، مع بعض الحركات الاهتزازية في أطراف الجسم "الأذرع والأرجل", وقد يعاني المصاب في هذه الحالة من ضيق في التنفس وتظهر عليه علامات الاختناق "زرقة في الشفاه، شحوب لون الوجه والأطراف، عدم قدرة السيطرة على نفسه، قد يصل الأمر إلى التبول اللإرادي".

الإسعافات الأولية للتشنجات بشكل عام:

  • حاول ألا تقيد المصاب وابعد الأشياء المؤذية عنه.
  • ضع وسادة أسفل رأس المصاب.
  • لا تحاول إطعامه أي شيء.
  • فك الملابس الضيقة من منطقة الرقبة والصدر والبطن.
  • إذا رغب المصاب في التقيؤ، حاول إرجاع رأسه إلى الخلف.
  • إذا توقف التنفس عليك بالإنعاش التنفسي الصناعي من خلال الفم للفم، أو الفم للأنف، أو الضغط الخارجي على الصدر.
  • اعمل على راحة وهدوء المصاب.
  • لا تسأل المصاب عن أي شيء خلال تعرضه للتشنجات.

عوامل الخطر في الإصابة بالصرع:

عامل السن:

يلعب السن دورا في الإصابة في مرض الصرع، لأنه عادة يحدث لدى الأطفال أو كبار السن فقط.

التاريخ العائلي:

إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالمرض، فقد تزيد احتمالية الإصابة به.

إصابات الرأس:

تعد من العوامل المسئولة عن الإصابة بمرض الصرع.

الخرف:

قد يزيد الخرف من خطر الإصابة بالصرع.

الحمى العالية:

إصابة الأطفال صغار السن بالحمى العالية، قد تؤدي في بعض الأحيان إلى نوبات الاختلاج.

متى يصبح ضروريًا الاتصال بالإسعاف؟

هناك بعض الحالات عند الإصابة بالصرع تتطلب منك الاتصال بالإسعاف فورًا:

  • المرة الأولى التي يصاب فيها الشخص بنوبة الصرع.
  • استمرار حالة التشنجات لأكثر من 5 دقاق متواصلة.
  • فقد الشخص للوعي دون الإفاقة في غصون دقائق.
  • بدء نوبة اختلاج ثانية بعد النوبة الأولى مباشرة.
  • إذا كانت المصابة امرأة حاملا.
  • إذ كان المصاب يعاني من مرض السكري.
  • إذ كان المصاب يعاني من مرض الحمى.

كيفية تشخيص مرض الصرع

الفحص العصبي:

من خلال فحص الطبيب لسلوك المريض وقدرته على الحركة والحس والعقل.

الدم:

عند إجراء اختبار عينة من الدم، ومعرفة هل هناك عدوى أو مرض وراثي هو السبب في المرض.

الأشعة المقطعية على المخ:

الرنين المغناطيسي واحد من الطرق التي تكشف عن الإصابة وتشخيص المرض، وذلك للتأكد من عدم وجود أي مرض آخر بالمخ، لأن التشنجات قد تكون ناتجة عن وجود ورم أو نزيف.

علاج الصرع:

يحتاج الصرع إلى علاج دوائي قد يستمر لفترة طويلة من الوقت، وقد يظل المريض يتناوله مدى الحياة، على حسب قدرة المريض في التعافي من المرض.

الآثار الجانبية لأدوية الصرع:

دائما ما تتسبب أدوية الصرع في أعراض جانبية قد تحتاج إلى علاج أيضا ومنها:

  • الدوخة.
  • زيادة الوزن.
  • طفح جلدي.
  • هشاشة في العظام.
  • صعوبة في الكلام.
  • نسيان كثير.
  • اكتئاب حاد.
  • التفكير في الانتحار.

الأخبار المتعلقة

الفرق بين التعقيم والتطهير والتنظيف
الفرق بين التعقيم والتطهير والتنظيف

التعقيم والتطهير والتنظيف، هي ثلاثة مصطلحات تستخدم كثيرا عند ذكر أمور  كالس...

إسعافات أولية عند التسمم بالمواد الكيماوية
إسعافات أولية عند التسمم بالمواد الكيماوية

التسمم هو الحالة الناتجة عن المادة التي إذا دخلت جسم الإنسان بكمية كافية فإنها ي...

الإسعافات الأولية في حالة عضة الحيوانات
الإسعافات الأولية في حالة عضة الحيوانات

أحيانًا قد يتعرض الشخص لهجوم سرش من الحيوانات المصابة بالحمى الفيروسية، والتي تت...

ما هو مرض الصرع وما أعراضه وعلاجه
ما هو مرض الصرع وما أعراضه وعلاجه

  ما هو مرض الصرع  الصرع هي حالة تحدث نتيجة للإصابة ببعض الاضط...

الإسعافات الأولية للدغة النمل والحشرات الضارة
الإسعافات الأولية للدغة النمل والحشرات الضارة

النمل والناموس والبعوض من أكثر الحشرات المنتشرة في المنازل، وتظهر خاصة في فصل ال...

الإسعافات الأولية في حالات الإغماء وفقد الوعي
الإسعافات الأولية في حالات الإغماء وفقد الوعي

يتعرض الشخص أحيانا إلى الإصابة بالإغماء، أو قد يقع في موقف يتطلب منه التصرف بعد...

الإسعافات الأولية للكسور.. كل ما تريد معرفته عن التعامل مع المصاب
الإسعافات الأولية للكسور.. كل ما تريد معرفته عن التعامل مع المصاب

كسور العظام أمر طبيعي يتعرض له الكثير من الأشخاص على مدار اليوم، تعتبر الكسور عب...

إسعافات أولية.. كيف تنقذ طفل عند تعرضه إلى الخطر؟
إسعافات أولية.. كيف تنقذ طفل عند تعرضه إلى الخطر؟

دائمًا تتعرض الأمهات إلى حالة من الهلع والرعب، عندما يصاب طفلها بأي إصابة أو حاد...

استشير طبيب مجانا