احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

كيف يتم علاج الصدفية وما هي أنواعها
100 0

كيف يتم علاج الصدفية وما هي أنواعها

بواسطة طبيبى اون لاين السبت، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩

مرض الصدفية هو التهاب مزمن مرتبط بحدوث التهابات في صبغة الجلد والجهاز المناعي للجسد، ويأتي على شكل التهاب ينتشر في الخلايا مشكلًا قشورًا فضية سميكة.

الصدفية على استعداد وراثي معقد ولديها تراكم عائلي، وغالبًا ما يتم اكتشافه على مر الأجيال، ومع ذلك تحدث الصدفية أيضًا بدون خلفية عائلية وروابط وراثية معروفة، وفى هذا المقال سنتعرف على أهم طرق علاج مرض الصدفية.

تعريف مرض الصدفية

يتم تعريف آفات الجلد من الصدفية بشكل واضح، وهي طبقات رقيقة من الجلد الجاف ومغطاه بقشور فضية، والتي تستند إلى التهاب الجلد ويمكن أن تغطي مناطق واسعة من الجلد، بالإضافة إلى المظاهر الكلاسيكية للجلد.

هناك أشكال خاصة موضعية مختلفة بها بثور أو بدون بثور، ويصاب حوالي 20٪ من المرضى المصابين بالتهاب المفاصل المصلي.

تشمل الأمراض المرتبطة بالصدفية مرض كرون والتهاب القزحية، اعتمادًا على مدته وشدته، يشكل الصدفية أيضًا خطرًا منفصلاً للسمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب والأوعية الدموية وزيادة معدل الوفيات، ويعتبر مرض الصدفية أحد أمراض المناعة الذاتية التي تتوسطها الخلايا التائية في الغالب، حيث يؤدي تنشيط نوع وظيفي معين من الخلايا التائية ذاتية الاتصال ضد خلايا النسيج الجلدي إلى حدوث التهاب مزمن.

انواع مرض الصدفية

  1. صدفية الطبقات
  2. صدفية الأظافر
  3. الصدفية القطروية
  4. صدفيّة الثنيات
  5. الصدفية المحمرة للجلد
  6. الصدفية البثرية
  7. صدفية التهاب المفاصل  

أعراض مرض الصدفية

أعراض مرض الصدفية النموذجية هي التهاب جلدي متقشر، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بحكة وحرقان، حتى الشقوق المؤلمة في مناطق الجلد المصابة.

يمكن أن تحدث أعراض مرض الصدفية أيضًا فى الركبة والكوع وفروة الرأس المشعرة والجلد خلف الأذنين، بل ويمكن أن تظهر على الأظافر والمفاصل.

تتميز الصدفية الشائعة بالتهاب المناطق الجلدية، وزيادة متسارعة في خلايا الجلد في المنطقة المصابة، وهذا هو المكان الذي تتطور فيه أعراض الصدفية النموذجية، بالإضافة إلى الحد الشديد من احمرار الجلد مع قشور بيضاء فضية، والتي قد تكون مصحوبة بالحكة، ولكن قد تحدث أعراض أخرى، مثل تورط الأظافر أو المفاصل فلابد من علاج الصدفية.

معظم أنواع مرض الصدفية تتطور بشكل دوري، حيث تستمر النوبة بضعة أسابيع أو أشهر ثم تهدأ لبعض الوقت، بل وقد تختفي تمامًا، وللكنها في معظم الحالات تعود في نهاية الأمر كما كانت.

علاج مرض الصدفية

ينقسم علاج الصدفية إلى علاج موضعي ونظامي، في علاج الصدفية الموضعي يتم تطبيق المكونات النشطة على الجلد في العلاج الفموي، ويتم تناول الأدوية أو حقنها أو إعطائها بالتسريب.

وفي الوقت نفسه، يمكن للمواد التي يتم إنتاجها بيولوجيًا، والتي تُعرف باسم البيولوجيا، أن تحقق تحسنًا بنسبة 90 في المائة أو أكثر من علاج الصدفية، وفقًا للدراسات التي أجريت على الصدفية الشديدة والمتوسطة.

في علاج الصدفية، يتم التمييز بين العلاج الموضعي والفمي، أي يستخدم علاج الصدفية الفموي في علاج الأشكال المعتدلة والشديدة من الصدفية، تعد الأدوية المبتكرة، التي يطلق عليها علم الأحياء، بصيص أمل للمتضررين لأنها يمكن أن تقلل الأعراض بشكل واضح.

العلاج الموضعي والفمي للصدفية

يتم استخدام العلاج الموضعي، في جميع درجات شدة الصدفية، في حالة الأشكال المعتدلة للتطور كعلاج صدفي وحيد، كخيار إضافي للأشكال المتوسطة والشديدة في العلاج الأساسي، يتم استخدام مراهم خالية من المخدرات وكذلك تركيبات مع اليوريا أو حمض الساليسيليك للتطبيق الموضعي، يستخدم علاج الصدفية الموضعي العديد من المكونات النشطة ، والتي يتم دمجها في قاعدة المراهم ويتم تطبيقها على الجلد المصاب في جزء منه ، يمكن تعزيز تأثير هذه المواد عن طريق علاج الصدفية بالضوء والأشعة فوق البنفسجية.

بالإضافة إلى العلاج الموضعي ، يُعد العلاج الضوئي دعامة مهمة في علاج الصدفية المعتدلة والشديدة .

وهنا يتم مساعدة العديد من المرضى الذين يعانون من الصدفية الخفيفة عن طريق العلاج الموضعي، ولكن المصابين  بصدفية معتدلة أو شديدة وهى  تتطلب علاج فمي ، وهذا يعني أن العقاقير تؤخذ في شكل أقراص أو عن طريق الحقن أو ضخه المعالجة المرض.

يشرع الطبيب المعالج للأدوية العلاجية الفمية لضمان نجاح العلاج على المدى الطويل ، يجب أن تؤخذ هذه الأدوية أو حقنها كما شرح الطبيب، حتى مع العلاج الناجح ، يجب ألا تغير جرعة الدواء بشكل مستقل ولا توقف الدواء بأي حال من الأحوال دون استشاره الطبيب.

 يمكن تقسيم العلاج الفموي لمرض الصدفية إلى منطقتين فرعيتين: العلاج النظامي الكلاسيكي والعلاج بالبيولوجيا.

لعدة سنوات، كانت الأدوية الجديدة متاحة لعلاج الجهاز الصدفية المعتدل والشديدة.

تتكون هذه العوامل البيولوجية (أو البيولوجية) من بروتينات أو جزيئات ذات تأثير علاجي يتم إنتاجها في ثقافات الخلية، تؤثر هذه العوامل البيولوجية على المواد المرسلة للجهاز المناعي، وبالتالي تؤدي إلى انخفاض في الاستجابة الالتهابية، الهدف العلاجي هو تحقيق نسبه شفاء لا يقل عن 75 في المائة في الأعراض البيولوجيا حتى تحسين أعراض الصدفية بنسبة 90 في المئة أو أكثر.

إذا لم تظهر المعالجة الخارجية للصدفية نجاحًا كافيًا، فسيتم استخدام العلاج الفمي، هنا يصف الطبيب الأدوية التي تعمل داخليا وتوجه إلى جهاز المناعي، في حالة وجود مرض الصدفية المعتدل إلى الحاد ، يجب مراعاة العلاج الفمي

 وينقسم هذا إلى العلاج الكلاسيكي والبيولوجي.

أي من الكريمات تعمل مع مرض الصدفية؟

العلاج الخارجي هو الخطوة الأولى في للعلاج، وتستخدم المستحضرات والمراهم والكريمات ضد الصدفية، ومنها ميدرول سور، وميدرولوسورياتين انبريل، ونيوتجسون، وغيرها من الكريمات التي تعطى نتيجة فعاله لمرضى الصدفية.

كيف تعمل الأشعة فوق البنفسجية مع مرض الصدفية؟

يعد علاج الصدفية بالضوء مناسبًا لمرض الصدفية المعتدل إلى الحاد، خاصة في حالة وجود التهابات في منطقة كبيرة من الجسم، ومنذ أن تم استخدام العلاجات الضوئية وتطويرها بشكل معقول، أصبحت آليات العمل موثقة جيدًا والمخاطر قليلة.

ماذا يمكن أن تفعل العلاجات الطبيعية؟

كبديل أو تكميلي لعلاج مرض الصدفية يمكن استخدامها لعلاج الصدفية المثلية، طب الأعشاب، علاج الدم الذاتي، يجب أن يتم العلاج بالعلاج الطبيعي من قبل طبيب ذي خبرة أو ممارس بديل، لأن الصدفية هي مرض مزمن يصيب الجهاز التنفسي ويتطلب علاجه بالعلاج الطبيعي الكثير من الخبرة.

العلاجات المنزلية لمرض الصدفية والرعاية اليومية

تتطلب علاجات الصدفية المنزلية مثل الزيوت والحمامات والأظرف تقريبًا رعاية المريض بشكل يومي. وتتطلب أيضًا تقنيات الاسترخاء المتاحة داخل كل منزل.

العلاجات المنزلية التي أثبتت جدواها في علاج الصدفية تثبت بشكل فعال مع العلاجات الدوائية وفقًا للأبحاث، وثبت أنه يمكنها تقصير مدة المرض.

ومن هنا قد انتهينا من حديثنا حول الصدفية، وانواعها، واعراضها، وطرق علاج الصدفية المتعددة سواء العلاج الفمي، أو العلاج الموضعي، وفي حالة رغبتكم في التعرف على المزيد يمكنكم زيارة موقعنا.

 

 

الأخبار المتعلقة

تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة
تعرف على أنواع سرطان المخ ومراحله المختلفة

المخ هو العامل الأساسي والمهم في جسم الإنسان لأنه المسئول عن جميع الأجهزة التي ت...

نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج
نقص الصفائح الدموية.. أسبابه وأعراضه وكيفية العلاج

 الصفائح الدموية هي خلايا دموية عديمة اللون، وهي أصغر الخلايا الدموية في ال...

سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه
سرطان القولون.. أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه

سرطان القولون سرطان القولون هو أحد أنواع السرطان ويعرف أيضا بسرطان الأمعاء ال...

اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"
اعرف لماذا يطلق على البروكلي "الغذاء الخارق"

الخضروات لها فوائد عديدة لصحة الإنسان، والبروكلي هو أحد أهم الخضروات. وفى الل...

ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟
ما هي اضرار الليمون على الحامل وعلى الكلى؟

الليمون يعتبر أحد الفواكه الحمضية، له فوائد كثيرة على الجسم، ولكن أيضا في حالة ا...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة
اعرف جسمك.. مراحل الإنجاب وكيف يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة

  يجهل الكثيرون مراحل الإنجاب وكيف تتم؛ فالبعض يظن بعد ولادة الطفل بأربع...

العلاقة بين ضغط العين والصداع
العلاقة بين ضغط العين والصداع

أحيانا كثيرة يشعر الشخص بصداع شديد وقد يلازم الشعور بالصداع الشعور أيضا بتعب الع...

استشير طبيب مجانا