احصائيات حالات الكورونا حول العالم

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:


حالات الكورونا فى مصر

جميع حالات الكورونا:

المتعافيين:

الوفيات:

الحالات فى كل بلد
8 مشكلات تعليمية يتم الخلط بينها وبين صعوبات التعلم
239 0

8 مشكلات تعليمية يتم الخلط بينها وبين صعوبات التعلم

بواسطة طبيبى اون لاين الثلاثاء، ٩ يوليو ٢٠١٩

يتم الخلط كثيرًا بين صعوبات التعلم،ومشكلات التعلم الأخرى مثل بطء التعلم، والتأخر العقلي، وغيرها من الأمور التي تتسبب في إعاقة تحصيل الطفل، لذا إليك الفرق بين صعوبات التعلم، ومشكلات التعلم الأخرى:

صعوبات التعلم واضطراب التعلم:

  • يشير مصطلح اضطرابات التعلم إلى إعاقة أو تلف في الجهاز العصبي ترجع إلى خلل في الجينات الوراثية، أو إصابة مخية، أو تلف في المخ أثناء الولادة، وغيرها،
  • بينما تدل صعوبات التعلم على عدم القدرة الفعلية على إنجاز مهمة معينة في حين أن الفرد يمتلك قدرة عقلية كافية لإنجازها.
  • وقد يستخدم بعض الباحثين مصطلح اضطرابات التعلم للإشارة إلى جميع مشكلات التعلم على مختلف أنواعها
  • بينما يقصر البعض استخدام هذا المصطلح على الإشارة إلى الأطفال الذين يعانون من إصابات مخية، إلا أن ما يؤخذ على هذا الاستخدام هو التداخل الواضح بين هذا المصطلح، ومصطلحات أخرى مثل: الإعاقة العقلية، ومصطلح المضطربين انفعالية.

صعوبات التعلم وعدم القدرة على التعلم:

  • عدم القدرة على التعلم، أو ما يعرف باسم عجز التعلم، هو حالة تصيب الأطفال نتيجة خلل في أحد نصفي المخ الكرويين
  •  أما صعوبات التعلم فهي حالة تصيب الطفل بسبب عدم القدرة على القراءة والكتابة، أو القيام ببعض العمليات الحسابية
  •  وفي هذه الحالة يسيطر أحدى نصفي المخ الكروين على الآخر عند معالجة المعلومات.

صعوبات التعلم والتأخر الدراسي:

  • عادة ما تكون صعوبات التعلم غير ناتجة عن أي إعاقة حسية أو حركية فهي حالة تصيب الطفل الذي يتمتع بذكاء متوسط أو فوق المتوسط،
  • أما التأخر الدراسي فهو إعاقة ترجع إلى بعض الأسباب العقلية كالتوحد أو المشكلات العصبية، وغيرها، ويعرف على أنه تدنٍ ملحوظ في مستوي التلميذ
  •  وقد ارتبط التأخر الدراسي بصعوبات التعلم نظرًا لتشابه خصائصهما معًا.

صعوبات التعلم وبطء التعلم:

  • رغم أن الأفراد ذوي صعوبات التعلم يظهرون انخفاضا في التحصيل الدراسي في بعض أو كل المقررات الدراسية
  •  إلا أن قدراتهم العقلية تكون عادة متوسطة أو فوق المتوسطة، أما الأفراد بطيئو التعلم فتعد قدراتهم على التعلم في كل المقررات الدراسية متأخرة بالمقارنة بأقرانهم في نفس العمر الزمني
  •  كما أن لديهم مستويات ذكاء تتراوح بين الحد الفاصل، وأقل من المستوى المتوسط للذكاء مع بطء التعلم في التقدم والإنجاز الدراسي
  •  لذا لا يمكن اعتبار بطء التعلم كحالات صعوبات التعلم بسبب عدم وجود تباعد وتباين واضح بين قدراتهم العقلية وتحصيلهم الدراسي الفعلي.

صعوبات التعلم والتأخر العقلي:

  • الطفل الذي يعاني من صعوبات التعلم، هو الذي لا يستطيع استخدام الإشارات، أو الاستفادة من الأنشطة المدرسية، وعادة ما يكون طفلا سويا لا بعاني من أي مشكلة عضوية، أو حسية
  •  على عكس الطفل المتأخر عقليًا، لذا عادة ما يوصف طفل صعوبات التعلم بأنه الطفل الذي لا يستطيع الوصول إلى المستوى الذي تؤهله له قدراته.
  • وفي هذا الصدد يذكر أن صعوبات التعلم تختلف اختلافا واضحًا عن الإعاقة العقلية، وبخاصة فيما يتعلق بنسبة الذكاء، فذوو صعوبات التعلم يكون ذكاؤهم عادة في المتوسط أو فوق المتوسط
  •  مما يفرقهم تمامًا عن ذوي الإعاقة العقلية الذين ينخفض ذكاؤهم بدرجة كبيرة عن المتوسط.
  • وإذا كانت صعوبات التعلم قد ترجع إلى عوامل نفسية أو إلى ظروف أسرية تؤثر في قدرة الفرد التحصيلية، فإن التخلف العقلي يرجع إلى عدم اكتمال النمو العقلي الذي يظهر بشكل واضح في نسبة الذكاء
  • وفي الأداء العقلي بحيث يكون الفرد عاجزا عن التعلم والتوافق مع البيئة والحياة، و لذلك فإن المتأخرين عقليًا أقل تعلما ويصعب توافقهم اجتماعيا.

صعوبات التعلم والتفريط التحصیلی:

  • التفريط التحصیلی هو الفشل في استخدام أو توظيف الطاقات أو الإمكانات، أو القدرات العقلية للفرد في الوصول إلى الأهداف المنشودة، والتعلم بشكل سليم
  •  بما يعكس نخفاضًا واضحًا في الأداء الأكاديمي الفعلي عن الأداء الأكاديمي المتوقع، نتيجة لعوامل دافعية أو انفعالية، ودون وجود صعوبات نوعية محددة سواء كانت نصية أم أكاديمية.
  • كما يمكن وصف الطفل ذو التفريط التحصیلی بأنه الطفل الذي يقل متوسط تحصيله الأكاديمي عن المتوسط العام للأفراد، ويزيد متوسط ذكائه عن المتوسط بمقدار واحد، كما أنه يفتقر إلى دافعية الإنجاز وتنقصه الثقة بقدراته ومعلوماته
  •  وكذا المثابرة في مواجهة الصعاب، فالخاصية التي تفصل بين ذوي صعوبات التعلم وذوى التفريط التحصیلي هي في درجة التفريط التحصیلی.
  • فمن الخصائص التي تميز طفل صعوبات التعلم أنه يفشل في فهم ما يقرأ، ومن ثم يفشل في استيعابه وتمثيله، والاحتفاظ به واسترجاعه، وهذا يؤدي إلى ضحالة البنية المعرفية لديه
  •  ومن ثم ضعف كفاءة التمثيل المعرفي للمعلومات لدى أفراد هذه الفئة، لذا فإن دلالات وجود قصور في عمليات تجهيز المعلومات، أو سيطرة أحد أنماط معالجة المعلومات على الآخر يعد محددا قويا ومهما في التمييز بين ذوي التفريط التحصیلی وذوي صعوبات التعلم.

صعوبات التعلم والإعاقة التعليمية:

  • تعریف مفهوم الإعاقة التعليمية يشار إليه في موسوعة الحربية الخاصة بأنه مصطلح يتعلق بتقديم الخدمات للمتعلمين المتأخرين عقليًا بصورة متوسطة وهم المتخلفون عقليا القابلين للتعلم إلا أن لديهم إعاقة تعليمية
  •  ومن الناحية التربوية يصف الطفل الذي يعاني من نقص في قدرته على التعلم بمحاولاته المختلفة، وعلى مزاولة السلوك الاجتماعي السوي نتيجة لما يعانيه هذا الطفل من قصور جسمي، أو حسي، أوعقلى، أو اجتماعی.

صعوبات التعلم ومشكلات التعلم:

  • يختلف مفهوم صعوبات التعلم عن مفهوم مشكلات التعلم في أن صعوبات التعلم تستخدم لوصف الأطفال الذين لديهم صعوبة في فهم المعلومات التي تقدم لهم، ولا ترجع الصعوبة لديهم إلى اضطرابات سمعية أو بصرية أو تأخر عقلي
  •  أما الأفراد ذوو مشكلات التعلم فهم الذين يعانون من انخفاض في التحصيل الدراسي بسبب عدم القدرة على التركيز، أو بعض المشكلات البصرية أو السمعية
  •  أو إلى الإعاقة العقلية، كما أن الطفل الذي لديه مشكلة في التعلم أكثر قابلية للاضطرابات السلوكية الناتجة عن الفشل في الدراسة، كما أنه أكثر بعدًا عن الأنشطة التربوية بالمدرسة.
  • وعلى الجانب الآخر، نجد أن مفهوم صعوبات التعلم يستخدم في إنجلترا لوصف التلميذ الذي يعاني من مشكلات تعلم مقارنة بزملائه، تجعله لا يستطيع التعلم بشكل سليم
  • وهذه المشكلات ترجع إلى نوع المواد الدراسية، وطريقة تقديمها، ويستخدم هذا المفهوم في أمريكا بديلًا لمفهوم صعوبات التعلم، عندما يكون هناك فرق في الإنجاز أو التحصيل أوفي القدرة العقلية العامة مقارنة بالأقران من نفس العمر.
  • وعلى ذلك فإن صعوبات التعلم تستخدم لوصف فئة معينة من الأطفال، وليست عامة لكل الأطفال الذين لديهم مشكلات تعلم، أي أن مشكلات التعلم هي مظلة كبيرة أعم وأشمل من صعوبات التعلم، التي لا تعدو أن تكون واحدة من فئات أخرى مما في مشكلات التعلم.
  • وفي ضوء ما سبق فإن وضع الحدود الفاصلة بين فئة صعوبات التعلم والفئات التشخيصية الأخرى يقلل من التداخل بين هذه الفئات ويحد من أخطاء التشخيص
  •  الأمر الذي يزيد من صدق نتائج الدراسات والبحوث، وكذلك فاعلية البرامج العلاجية التي تطبق على كل فئة من تلك الفئات.

الأخبار المتعلقة

3 أسباب وراء رائحة البراز عند الرضع
3 أسباب وراء رائحة البراز عند الرضع

الأمهات الجدد، لديهن الكثير من الأشياء التي يجب معرفتها عن أطفالهن حديثي الولادة...

ماذا بعد عملية اطفال الانابيب؟
ماذا بعد عملية اطفال الانابيب؟

تعد عملية أطفال الأنابيب حلاً فعالاً للعديد من مشكلات الإنجاب، وتعد مرحلة ما بعد...

فوائد شراب أوميجا 3 للأطفال وأفضل أنواعه
فوائد شراب أوميجا 3 للأطفال وأفضل أنواعه

للأوميجا 3 العديد من الفوائد للكبار والصغار، وقد تتساءل العديد من الأمهات عن فوا...

ما هي أسباب برودة الأطراف عند الأطفال؟
ما هي أسباب برودة الأطراف عند الأطفال؟

برودة الأطراف من الأمور الشائعة عند الكثيرين، فأغلب الأطفال يعانون من هذه المشكل...

ما هي سعفة الرأس؟
ما هي سعفة الرأس؟

سعفة الراس هي عدوى فطرية تحدث في فروة الرأس والشعر. وتختلف أعراض سعفة الراس الا...

الأساليب الحديثة لخلق طفل متعاون
الأساليب الحديثة لخلق طفل متعاون

طفلك غير متعاون؟ عنيد؟ لا يستمع إليك؟  لقد اعتمدت طرق التربية القديمة على...

   اضطراب النوم واليقظة وكيفية علاجه 
   اضطراب النوم واليقظة وكيفية علاجه 

        اضطراب النوم واليقظة من المشاكل الشائعة التي يعاني م...

نقص ماء الجنين: هل يسبب تشوهات وما أعراضه؟
نقص ماء الجنين: هل يسبب تشوهات وما أعراضه؟

رحلة الحمل تكون طويلة وممتعة على الأمهات، إلا أنه يحدث بها بعض التحديات والمشكلا...